محلي

في عشرة الأيام الأوائل من العام الدراسي أكثر من ١٠٠ مسحة ٣ منها إيجابية في ريف دمشق حتى الآن

كشفت مديرة الصحة المدرسية في وزارة التربية الدكتورة هتون الطواشي في تصريح خاص ” للوطن” عن وجود أعداد كبيرة من الإنتانات التنفسية بين الطلاب في مختلف المحافظات ، ولكن أغلبها أعراض خفيفة وليست متوافقة مع التعريف القياسي لوباء كورونا ، والأغلب هي أنفلونزا موسمية أو حالات تحسسية وهذه الحالات موجودة في جميع المحافظات.
وأكدت الطواشي أنه تم أخذ عدد من المسحات بمحافظات دمشق وريف دمشق والقنيطرة وحلب ودرعا وحماة والسويداء والرقة واللاذقية وطرطوس ، ويصل عدد المسحات المأخوذة أكتر من ١٠٠ مسحة خلال الفترة الواقعة بين ١٣ إلى ٢٢ أيلول الجاري، وحتى الآن لم تصدر نتيجة جميع المسحات المأخوذة، وأغلب النتائج التي صدرت كانت سلبية، وكان من بينها فقط ٣ مسحات إيجابية بريف دمشق ومعظم المسحات سلبية وهناك نتائج لم تصدر بعد ومن الممكن أن تصدر باقي النتائج يوم غد الخميس.
وعن الإجراءات التي اتخذتها وزارة التربية تجاه هذا الواقع قالت مديرة الصحة المدرسية : تم إغلاق صف خامس في دمشق وصفين واحد تاسع وواحد ثامن في ريف دمشق ، كما تم إغلاق صف في دمشق لحالة مشتبهة وبعد صدور نتيجة المسحة المأخوذة وكانت سلبية تم إعادة فتح هذا الصف.
كما تم إغلاق ٣ شعب في محافظة درعا لحالات مشتبهة ولم تصدر نتائج المسحات بعد لهذه الحالات.
وفي القنيطرة تم إغلاق شعبة لوجود حالة مشتبهة ولم تصدر نتائج المسحة بعد.
أما ما يتعلق في الحالات التي يتم الحديث عنها في مدرسة شيماء السعدية في دمشق فجميع هذه الحالات كانت سلبية ولم تسجل كحالات مشتبهة حتى الآن.

الوطن – محمود الصالح

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock