محلي

في قضية “الألبان” أصحاب المواد الغذائية وعاملين فيها في الأمن الجنائي

مازالت كرة ثلج قضية المواد الغذائية المخزنة في برادات شركة ألبان دمشق تكبر وتكشف المزيد من المتورطين في جوانبها الفنية والقانونية، إذ قبض الأمن الجنائي على عدد من أصحاب المواد وعدد من المتورطين من عمال الشركة.

وتم إتلاف 58 طناً من لحوم الجاموس المجمدة المستوردة والمنتهية الصلاحية ومازالت هناك كميات أخرى داخل وحدات التبريد البالغ عددها 6 والتي تتسع لآلاف الأطنان من المواد الغذائية.

وكشفت مصادر خاصة لـ”الوطن” أن الكميات التي أدخلت إلى البراد من مادة اللحوم المجمدة وفق الوثائق وإيصالات تسديد أجورها للشركة لقاء التخزين هي 13 طناً فقط في حين تم إتلاف 58 طناً من الشؤون الصحية ومديرية تموين دمشق، مضيفة: “كان قبلها تم إخراج كمية من هذه اللحوم قبل أن يتم اكتشافها”.

من جهته أكد المدير العام لألبان دمشق عبد الناصر كريم أن هناك 4 من العاملين بالشركة قيد التحقيق بالأمن الجنائي.

محمود الصالح

تفاصيل أوفى في عدد الغد من جريدة الوطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock