الرياضة

في مثل هذا اليوم.. أول تعادل صامت في افتتاح المونديال

في مثل هذا اليوم الحادي عشر من تموز عام 1966 انطلق مونديال إنكلترا بلقاء المستضيف مع البطل الأول منتخب أوروغواي لحساب المجموعة الأولى على أرضية ملعب ويمبلي بصافرة الحكم المجري زولت أمام 87148 متفرجاً.
المباراة انتهت كما بدأت لتسجل أول نتيجة سلبية افتتاحاً وللمرة الأولى والأخيرة تصمت فيها الشباك في المباراة الأولى لإنكلترا.
ومنتخب أوروغواي غيّر التاريخ عندما أصبح أول منتخب من خارج بريطانيا يزور معقل الإنكليز ويمبلي ويحافظ على نظافة شباكه كما كانت أول مرة يخفق فيها صاحب الأرض بالتسجيل في ظهوره الأول.
اللافت أن إنكلترا كانت طرفاً في أول مباراة تنتهي صفر/ صفر في كأس العالم وكان ذلك في مونديال السويد 1958 بمواجهة البرازيل، وعندما خاضت الافتتاح للمرة الوحيدة في كل مشاركاتها كانت طرفاً في أول مباراة سلبية، وتاريخياً تعد إنكلترا أكثر منتخب تعادل بنتيجة صفر/ صفر بـ11 مرة.
والملاحظ أن إنكلترا لم تفز على أوروغواي في كأس العالم، إذ خسرت بهدفين لأربعة في ربع نهائي مونديال 1954 كما خسرت في دور المجموعات عام 2014 بهدف لاثنين.
ولكن ذاك التعادل كان الوحيد لمخترعي اللعبة في طريقهم نحو التتويج، إذ فازوا لاحقاً على المكسيك وفرنسا والأرجنتين والبرتغال وألمانيا.

الوطن – محمود قرقورا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock