الرياضة

في مثل هذا اليوم.. إنكلترا تهزم الكاميرون بفضل ضربتي جزاء

في مثل هذا اليوم الأول من تموز عام 1990 واصل منتخب الماكينات الألمانية زحفه بثقة نحو المربع الذهبي للمونديال إثر ركلة جزاء ترجمها ماتيوس مخرجاً تشيكوسلوفاكيا، فتحولت أنظار ألمانيا لمعرفة خصمها القادم من خلال المعركة الكاميرونية- الإنكليزية، وللمرة الرابعة سجلت إنكلترا هدف السبق الذي لم ينل من عزيمة منتخب الأسود غير المروضة بل زادهم قوة لدرجة أن عمالقة إفريقيا قدموا أنفسهم في النصف الثاني الذي دخل من بدايته روجيه ميلا كأفضل أشواطهم في المونديال، فعادلوا من جزاء لا غبار عليها.
وإثر تمريرة متقنة من ميلا سجل إيكيكي التقدم بعد ثلاث دقائق من دخوله وسط دهشة الإنكليز الذين أنقذهم حارسهم شلتون من هدف ثالث علاوة على شبه الاستهتار الذي تملّك الكاميرونيين الذين لم يفصل بينهم وبين المربع الذهبي سوى سبع دقائق عندما احتسب المكسيكي كوديسال جزاء ترجمها لينيكر الذي عاد وسجل التقدم بالتمديد من جزاء مماثلة.
ومن الطبيعي مكافأة الأفارقة بمقعد ثالث قياساً لما قدمته تونس والجزائر والكاميرون والمغرب من قبل وما قدمته الكاميرون في المحفل الإيطالي!
سجل لإنكلترا ديفيد بلات عند الدقيقة 25 وغاري لينيكر من ضربتي جزاء في الدقيقتين 83 و105 وللكاميرون كوندي من جزاء وإيكيكي في الدقيقتين 61 و65.
المباراة جرت في مدينة نابولي أمام 55205 متفرجين، وتلك كانت أول مرة تتأهل فيها إنكلترا للمربع الذهبي منذ التتويج بالكأس عام 1966.
وللعلم فإن إنكلترا لم تخسر مونديالياً أمام المنتخبات الإفريقية.

الوطن – محمود قرقورا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock