الرياضة

في مثل هذا اليوم.. الفتوة يجمع ثنائية الدوري والكأس

يعد الموسم الكروي السوري 1989/1990 استثنائياً لنادي الفتوة، فمن جانب حقق بطولة الدوري للمرة الأولى وسط تشكيك بنزاهته على خلفية الأهداف الستة الشهيرة المطلوبة بمرمى الجهاد في اللحظات الأخيرة من الدوري المترافقة مع فوز جبلة على الكرامة بهدف أحمد شلبي.

أنور عبد القادر لاعب ومدرب الفتوة اطمأن على تأدية رسالته على أكمل وجه فأعلن أن مباراة نهائي الكأس في مثل هذا اليوم عام 1990 بين الفتوة والكرامة ستكون مباراته الأخيرة بعدما قدّم فريقاً تغنّت به دير الزور كثيراً.

المباراة كانت مناسبة للثأر من الكرامة الذي هزم الفتوة في نهائي 1983 بهدف لاثنين، فكان الفوز بالنتيجة ذاتها، فعاشت دير الزور أوقاتاً لا تمحى من الذاكرة وهي تحتفل حتى الصباح بلقب ثالث على التوالي في مسابقة الكأس، على حين عاش الكرامة كوابيس مزعجة لأنه خرج خالي الوفاض في المتر الأخير للمسابقتين المحليتين.

تلك النسخة استغرق إنجازها 336 يوماً كأطول نسخة وجرت المباراة النهائية استثناءً في اللاذقية، وقادها نزار وته بمساعدة كمال قدسي وتوفيق قرام.

سجل للفتوة مهند السالم وأحمد عسكر (10 و72) وللكرامة رضوان عجم (25).

ومثّل الفتوة يومها كل من:

نبيل خلوف للمرمى.

أحمد عروض ووليد عواد وعدنان الجاسم ومحمد المداد للدفاع.

أنور عبد القادر وهشام خلف ومهند السالم وبشار ميخا (أحمد عسكر) للوسط.

ميسر عيد (حسام علوش) ومحمود حبش للهجوم، والمدرب: أنور عبد القادر.

«الوطن»- محمود قرقورا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock