الرياضة

في مثل هذا اليوم.. كردغلي يضع منتخبنا على حافة المونديال

في مثل هذا اليوم العشرين من أيلول عام 1985 ازداد تفاؤل الشارع الرياضي السوري بإمكانية التكلم مونديالياً عندما سجل عبد القادر كردغلي هدف الفوز بمرمى البحرين في مباراة الرد بدمشق ليصعد نسور قاسيون حينها للدور الحاسم بمواجهة أبناء الرافدين.

لم تعرف الكرة السورية هدفاً جماعياً كالذي سجله عبد القادر كردغلي  بمرمى أسطورة البحرين حمود سلطان، حيث سارت الكرة عبر الخطوط كلها حتى تبادل الكردغلي أحد نجوم تلك الحقبة الكرة مع مروان مدراتي الذي وضعه بحالة انفراد فكان الهدف المطلوب لكسر نتيجة التعادل 1/1 في مباراة الذهاب، وليكتب التأهل إلى المرحلة الأخيرة، ولعب في تلك المباراة التي جرت على أرضية ملعب العباسيين بدمشق كل من:

مالك شكوحي للمرمى.

راغد خليل ومحمد دهمان وجهاد أشرفي وعصام محروس للدفاع.

عبد القادر كردغلي ونزار محروس ورضوان الشيخ حسن وجورج خوري للوسط.

فؤاد غرير (محمود السيد) ومروان مدراتي للهجوم.  والمدرب أفاديس كولكيان وأبرز الغائبين عن تلك المباراة وليد أبو السل بسبب الإصابة.

الفرحة السورية لم تكتمل لأن منتخب العراق كان أكثر تكاملاً في اللقاءين الحاسمين فضاعت فرصة ذهبية تكررت بعد 34 عاماً مع الجيل الحالي والمصير ذاته.

محمود قرقورا- «الوطن»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock