الرياضة

في مثل هذا اليوم..نجمة مونديالية رابعة للطليان ونهاية حزينة لزيدان

في مثل هذا اليوم التاسع من تموز عام 2006 جرت المباارة النهائية لكأس العالم بين فرنسا وإيطاليا، وهو اللقاء الذي نظر إليه النقاد على أنه ثأري بعد فوز الديوك في نهائي يورو 2000 عندما سرقت فرنسا اللقب من فم الطليان، ولكن في نهائي المونديال 2006 دانت إيطاليا بأسرها للحارس بوفون الذي أوصل المباراة لركلات ترجيح ظهر خلالها المنفذون بأعلى درجات مهارتهم فسجلت جميع الكرات المسددة من الطرفين باستثناء تسديدة الفرنسي تريزيغيه التي لفظتها الأخشاب، وشهدت المباراة طرد القائد الفرنسي زيدان في الدقيقة 110 إثر نطحة مشهورة لماتيرازي الذي استفزه كثيراً فاستعادت إيطاليا العرش بعد 24 عاماً في ظروف مشابهة لظروف مونديال 1982 من حيث الفساد الكروي المحلي وصدقت أحاسيس باولو روسي الذي صرح قبل المونديال أنه يرى روح منتخب 1982 في منتخب 2006 وبالفعل كانت النجمة الرابعة للطليان والنهاية الحزينة لزيدان الذي بات أول الكباتن المطرودين في المباريات النهائية ومعها كان الاعتزال.
زيدان سجل من ركلة جزاء في الدقيقة السابعة وهو هدفه الثالث في المباريات التتويجية كواحد من أكثر المسجلين، وأدرك ماتيرازي التعادل عند الدقيقة التاسعة عشرة وجرت المباراة في برلين بصافرة الحكم الأرجنتيني إيلزوندو أمام 69000 متفرج.

الوطن – محمود قرقورا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock