العناوين الرئيسيةعربي ودولي

قديروف عن البغدادي: من أنجبه أحق بقتله

اعتبر رئيس جمهورية الشيشان الروسية رمضان قديروف أن تصفية زعيم تنظيم “داعش” أبو بكر البغدادي لن تغير كثيرا من واقع الأمر إذا استمر “تصنيف الإرهابيين بين أخيار وأشرار وطيبين وسيئين”.

وكتب قديروف على قناة تلغرام اليوم الأحد بعد شيوع أنباء مقتل البغدادي: “لقد تم قتل أبو بكر البغدادي مرة أخرى؟ وفورا تبادرت للذهن كلمات تاراس بولبا (الشاعر الأوكراني الكبير) لابنه أندريه: لقد أنجبتك أنا، وأنا الأحق بقتلك!”.

وأعاد الرئيس الشيشاني تذكير العالم عامة والأمريكيين خاصة، بأن “قتلهم لزعيم تنظيم (القاعدة) أسامة بن لادن في عام 2011 لم يسفر عن اندحار هذه الجماعة الإرهابية التي لا تزال موجودة، على الرغم من تصفية زعيمها”.

وقال “إن موت البغدادي لا يغير كثيرا في واقع الأمور إذا استمر تقسيم الإرهابيين إلى أخيار وأشرار وطيبين وسيئين. من المهم تطهير سورية تماما من داعش”.

وفيما أعلن المكتب الصحفي للبيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيدلي بـ”بيان هام”، افترض جوش روجين، كاتب عمود في صحيفة “واشنطن بوست”، أنه قد يكون مرتبطا بعملية تصفية البغدادي في سورية.

وظهرت أنباء وتقارير حول القضاء على البغدادي في وسائل الإعلام منذ عدة سنوات، إلا أنه لم يتم تأكيد أي منها رسميا.

وقالت وسائل إعلام أمريكية فجر اليوم إن البغدادي لقي مصرعه بغارة أمريكية صادق على تنفيذها الرئيس دونالد ترامب.

وصرح مسؤول بارز في البنتاغون بأن زعيم تنظيم “داعش” كان هدفا لعملية عسكرية سرية في محافظة إدلب السورية.

المصدر: تاس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock