محلي

قرارات إسعافية لمعالجة أزمة النقل وضبط أصحاب التكاسي بطرطوس

اتخذت لجنة نقل الركاب بطرطوس مساء أمس في اجتماع ترأسه المحافظ صفوان أبو سعدى جملة قرارات بهدف معالجة أزمة النقل المتفاقمة بين المدينة والريف أو الحد منها والتخفيف من آثارها.
وقررت اللجنة تفويض مدير مركز الانطلاق بتغيير مراقبي الخطوط اليوم الثلاثاء وتوقيف المتواطئين منهم الذين يهربون السيارات من خطوطها وإحالتهم إلى القضاء أصولاً وحرمان أي مركبة لا تلتزم بخط سيرها في الصباح الباكر وعند خروج العاملين من عملهم من مادة المازوت عبر إيقاف بطاقتها فوراً من (التموين) بالتنسيق مع محروقات وحرمان أي باص من مخصصات المازوت إذا لم ينقل الركاب على خطه والعمل على منع تعبئة مخصصات السيارات أيام العطل لأنهم لا يقومون بالعمل خلالها وتوزيع سيارات السرفيس المنقولة إلى طرطوس من محافظات أخرى على الخطوط التي لا يوجد عليها سيارات كافية وتحويل الباصات الخارجية على الخطوط بين المدينة ومراكز المناطق في حال لم تذهب إلى المحافظات.
أما بخصوص سيارات التكسي التي رفعت أجورها من دون أي ضابط فقد تقرر تعديل العدادات في ضوء الأسعار الجديدة بدءاً من مطلع الأسبوع القادم وفرض تشغيلها وتفعليها بعد ذلك، وريثما ينتهي التعديل تقرر تشكيل لجنة لاقتراح تسعيرة مؤقتة لسيارات التكسي داخل المدن وبين المدن والضواحي على أن يتخذ القرار في اجتماع المكتب التنفيذي بعد غد الخميس ومن ثم تكليف فرع المرور مراقبة التطبيق.

ونشير إلى أن باصات النقل الداخلي في مدينة طرطوس لم تساهم في حل أزمة النقل داخل المدينة ولا بين المدينة والضواحي القريبة لعدم وجود سائقين على خمسة عشر منها ولقلة المازوت المخصص لها حيث يتم توقيفها عن العمل منتصف كل شهر.

هيثم يحيى محمد- طرطوس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock