مقالات وآراء

قرارات وتعديلات لقانون اللعبة الكروية

أود في زاويتي الرياضية هذا الأسبوع شرح ما تم إقراره في الاجتماع السنوي الرابع والثلاثين بعد المئة والذي تم عقده في التاسع والعشرين من شهر شباط الماضي في مدينة بلفاست في إيرلندا الشمالية، حيث كان واضحاً ومنذ البداية من أعضاء اللجنة التشريعية الدولية (البورد) بأن التغييرات والتبديلات التي تم إقرارها على بعض مواد قانون اللعبة لعام 2019- 2020 كان لها تأثير إيجابي في اللعبة، وخصوصاً ما يتعلق بركلة المرمى وإجراءات التبديل، واستخدام البطاقات الصفراء والحمراء بحق مسؤولي الفريق، إضافة إلى عدم السماح للمهاجمين بالوقوف في الجدار الدفاعي للفريق المدافع.. كما تمت الموافقة في الاجتماع الأخير على عدد من التبديلات والتغييرات على بعض مواد قانون اللعبة التي ستكون إلزامية للمسابقات والمباريات وتحديداً في الأول من شهر حزيران 2020 وذلك على الرغم من أن بعض المسابقات التي تبدأ قبل هذا التاريخ قد تم تنفيذها في وقت مبكر.. وقد يتم تأخير تنفيذها حتى موعد آخر لا يتجاوز المسابقة التالية.
وقد تمت الموافقة في هذا الاجتماع على التبديلات والتوضيحات التالية: أولها لمسة اليد.. فإنه يجب عدم معاقبة لمسة اليد غير المتعمدة من اللاعب المهاجم إلا إذا نتج عن ذلك على الفور هدف أو فرصة واضحة للاعب أو فريقه لتسجيل هدف (على سبيل المثال).. ولتحديد مخالفات لمسة اليد يحدد الذراع في أسفل الإبط.
أما في ركلات الجزاء والركلات الترجيحية من علامة الجزاء: فإذا خالف حارس المرمى، لكن الكرة لم تدخل المرمى أو ارتدت من قائمي المرمى أو العارضة فلا يتم إعادة الركلة إلا إذا تأثر الراكل بشكل واضح بمخالفة حارس المرمى.
وأود القول: إن العديد من القرارات والتعديلات التي تم اتخاذها من اللجنة التشريعية الدولية (البورد) في اجتماعها الرسمي نهاية شباط الماضي.. فسأتولى شرحها وتوضيحها في زاويتي القادمة.

الخبير التحكيمي فاروق بوظو

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock