عربي ودولي

قرغيزستان تطالب أنقرة بأدلة على تورط جماعة غولن في احتجاجاتها الداخلية!

طلبت بشكيك من النظام التركي تقديم أدلة على مشاركة أعضاء في جماعة «فتح اللـه غولن» التركية المعارضة، في الاضطرابات الأخيرة في قرغيزستان، وذلك بعد تصريحات لوزير خارجية هذا النظام مولود تشاووش أوغلو بهذا الخصوص.
وقال وزير خارجية قرغيزستان، روسلان كازاكباييف، في تصريح حسب وكالة «تاس»: «فيما يتعلق بتصريح وزير الخارجية التركي هذا، ستكون خارجية قرغيزستان ممتنة للجانب التركي لو قدم قاعدة أدلة مفصلة حول مشاركة أعضاء منظمة غولن ودورهم في الاضطرابات الشعبية التي شهدتها بيشكيك في تشرين الأول الحالي».
وقال تشاووش أوغلو مخاطباً طلاب إحدى الجامعات التركية الأسبوع الماضي: «عندما حدث الانقلاب الغادر في تركيا عام 2016، أكدت أن هذا التنظيم الإرهابي (غولن) لديه مؤسسة قوية في قرغيزستان، وحذرت من أنه سيأتي يوم قد يلحق فيه الضرر بقرغيزستان الشقيقة، واليوم شاهد إخواننا في قرغيزستان هذا الأمر مرة أخرى بأنفسهم».
وذكرت وسائل إعلام تركية أن تشاووش أوغلو أجرى أمس الإثنين، مكالمة هاتفية مع وزير خارجية قرغيزستان الجديد رسلان كازاكباييف، هنأه فيها بتسلمه المنصب.
واستغل رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان محاولة الانقلاب عام 2016 من أجل مواصلة قمع الأصوات المعارضة له حيث اعتقل وأقال آلاف الأشخاص من وظائفهم بينهم ضباط وعناصر من الجيش والشرطة وأكاديميون وأساتذة جامعات وقضاة وموظفون ومدرسون ورجال أعمال وصناعيون وإعلاميون، كما أغلق عشرات الوسائل الإعلامية المعارضة وفرض حالة الطوارئ.
«وكالات»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock