محلي

قزيز لـ«الوطن»: إيقاف تصدير البطاطا حرم دول الخليج والعراق من 1450 طناً يومياً

أكد عضو لجنة تجار ومصدري الخضر والفواكه بدمشق أسامة قزيز لـ«الوطن» أن الكمية التي كان يتم تصديرها من البطاطا يومياً من دمشق إلى العراق قبل قرار وزارة الاقتصاد بمنع تصدير البطاطا أمس بنحو 400 طن بطاطا.
وأشار إلى أن ما كان يتم تصديره إلى دول الخليج بحدود 150 طناً يومياً، أما ما كان يتم تصديره من محافظة حلب إلى العراق نحو900 طن يومياً، أي إن ما كان يتم تصديره من البطاطا بشكل إجمالي من سورية إلى دول الخليج والعراق قبل قرار منع تصديرها يومياً بحدود 1450 طناً.
وبيّن أن البطاطا التي يتم تصديرها ليست من البطاطا المنتجة حالياً إنما من البطاطا المخزنة من الصيف في البرادات والمستودعات.
وأوضح بأن ما يدخل سوق الهال حالياً من البطاطا بشكل يومي هي من بقايا العروة الصيفية المنتجة في ريف دمشق بحدود 125 طناً، إضافة إلى بطاطا العروة التشرينية التي بدأ إنتاجها منذ 20 يوماً من حمص وحماة وريف دمشق ويدخل سوق الهال منها بحدود 300 طن يومياً.
ولفت إلى أن قرار منع تصدير البطاطا سيسهم في انخفاض سعر البطاطا، مبيناً أنه بعد صدور قرار إيقاف تصدير البطاطا أمس انخفض سعر كيلو البطاطا بحدود 50 ليرة.
وأشار إلى أنه بعد قرار منع تصدير البطاطا من الممكن أن يتم تهريبها إلى العراق عبر الحدود السورية العراقية.
«الوطن»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock