الرياضةالعناوين الرئيسية

قمة الدوري لـ”البرتقالي”.. و”البحّارة” يتجرع الخسارة الأولى

حسم فريق الوحدة مباراة قمة الجولة الخامسة من الدوري لمصلحته بعد فوزه على ضيفه تشرين بهدفين نظيفين سُجلّا في الدقائق الأخيرة من شوط المباراة الثاني، هذا الفوز أنعش الفرق المطاردة للمتصدر، وأنزل أول خسارة بتشرين هذا الموسم، كما فقد نظافة شباكه للمرة الأولى أيضاً، وأكثر الفرحين الكرامة الذي نال الصدارة بفارق نقطة عن تشرين وارتقى الوحدة إلى ثالث الترتيب، وقد استحق الفوز قياساً على مجريات المباراة.
الشوط الأول من المباراة بدأ مباشرة دون جس نبض، وشاهدنا الروح العالية عند الفريقين لتقديم مباراة قوية وكبيرة تنتهي بفوز يعزز به الفريقان موقعيهما في الدوري، وأول الفرص في الدقيقة الثالثة كانت لدينامو الوحدة أسامة الأومري من مجهود فردي، لكن كرته ضلت المرمى وفرصة ثانية للوحدة في الدقيقة 37 أبعدها حارس تشرين على دفعتين، تشرين كان نداً قوياً وأدى شوطاً سريعاً، وكان أكثر خطورة وأكثر وصولاً إلى المرمى، لكن الشباك بقيت صامتة في هذا الشوط مع تألق دفاع الفريقين.
بدأ الوحدة الشوط الثاني برأسية ردها قائم المدنية، وأعلنت عن عزمه على تقديم شوط متميز، وكان له ما أراد من خلال السيطرة وخلق الفرص، في حين استمر تشرين بالرتم نفسه دون أي تغيير، وكان طه موسى صمام أمان فريقه فتصدى لأكثر من كرة أخطرها مباشرة المرمور، حتى جاء الفرح الوحداوي برأسية أنس بلحوس الذي تابع مباشرة الأومري في الدقيقة 78، وحاول تشرين الرد مباشرة، لكن قذيفة عبد الرزاق محمد ردتها عارضة الوحدة، حتى جاءت ركلة الجزاء التي تصدى لها أسامة أومري وعزز بها النتيجة في الدقيقة 86 لتطلق رصاصة الرحمة على المباراة، رغم محاولات البحارة لفعل شيء في ما تبقى من الوقت والوقت بدل الضائع البالغ ثماني دقائق ليكون الفرح بالنهاية برتقالياً وليؤكد أنه عقدة تشرين هذا الموسم.

صور من اللقاء:

ناصر النجار – الوطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock