العناوين الرئيسيةسوريةسياسة

قمة “عدم الانحياز” تدعم سورية في وجه قرار ترامب وانتهاك حرمة أراضيها

خلصت الوثيقة الختامية لقمة دول عدم الانحياز الـ 18، والمنعقدة في العاصمة الآذربيجانية باكو، إلى إدانة قرار الرئيس الأمريكي حول الجولان السوري المحتل، وإعلان دعم دمشق في وجه انتهاك حرمة الأراضي السورية.
وجدد قادة الحركة في وثيقتهم الختامية للقمة، معارضتهم لأي خطوة من شأنها انتهاك وحدة وسلامة الأراضي السورية، في إشارة للاعتداءات التي يمارسها الاحتلال التركي وتواجد القوات الأمريكية غير الشرعية على الأراضي السورية.
وطالت الوثيقة الختامية قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي اعتبر فيه الجولان السوري المحتل تحت سلطة الاحتلال “الإسرائيلي”، حيث دان قادة الحركة هذا الإعلان من جانب واحد، مؤكدين تضامنهم مع سورية لاستعادة حقوقها.
كما أعلن قادة الحركة إدانتهم الواضحة للدعم الذي تقدمه حكومة الاحتلال “الإسرائيلي” للتنظيمات الإرهابية في سورية، والجرائم الوحشية التي ترتكبها هذه التنظيمات وبينها “داعش” و “النصرة” بحق الشعب السوري.
وكان رئيس الوفد السوري إلى القمة، الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية، أكد في كلمة له اليوم أن سورية مستمرة في مكافحة الإرهاب بالتوازي مع المضي في حل سياسي للأزمة مبني على حوار سوري سوري بقيادة وملكية سورية ودون تدخل خارجي.
الوطن أون لاين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock