عربي ودولي

قوات حفتر تدعو إلى وقف سفك الدماء وتتراجع 3 كيلومترات عن طرابلس

في تطور لافت جديد، أعلن المتحدث باسم «الجيش الليبي» الذي يقوده الجنرال خليفة حفتر، عن قرار بـ«تحريك» القوات في جميع محاور القتال في طرابلس إلى مسافة تبلغ من 2 إلى 3 كيلومترات.

وقال بيان للمتحدث باسم القيادة العامة للجيش، اللواء أحمد المسماري نقله موقع «روسيا اليوم» الإلكتروني: «قررنا تحريك القوات في جميع محاور القتال في طرابلس لمسافة 2- 3 كيلومترات، لتوسيع المجال في مساحة طرابلس لتأدية الشعائر الدينية وتبادل الزيارات والتواصل بين الليبيين، كما هو جار في شمال وشرق وغرب البلاد».

وكان المسماري قد أعلن أمس، عقب سيطرة قوات حكومة الوفاق الوطني على قاعدة الوطية الجوية، عن قرار بـ«إعادة التموضع والتمركز في بعض محاور العاصمة»، لمنع أي احتكاك في المناطق المكتظة بالسكان في عدد من جبهات التماس في العاصمة.

وفي وقت لاحق، أصدر المتحدث باسم «الجيش الوطني الليبي» بقيادة حفتر بياناً جديداً، دعا من خلاله «العدو»، بهدف تجنب سفك الدماء في نهاية شهر رمضان المبارك، إلى أن «يفعلوا الشيء نفسه، وبالتالي إنشاء منطقة خالية من التوتر والتصادم المباشر لتجنب تجدد الاشتباكات خلال هذه الفترة، ونقترح من اليوم الساعة 12:00 مساء بدء تحريك القوات».

بالمقابل، أصدر المتحدث باسم قوات حكومة الوفاق الوطني التي مقرها طرابلس، العقيد الطيار محمد قنونو بياناً، حذّر فيه من أن «أي هدف يشكل خطراً، ثابتاً كان أو متحركاً، سيتم استهدافه وقصفه دون استثناء، ولا يوجد أي خط أحمر».

«روسيا اليوم»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock