محلي

كادر طبي بمدينة القامشلي ينجح في استئصال ورم خبيث بحالة نادرة

نجح كادر طبي في أحد المشافي الخاصة بمدينة القامشلي في خطوة هي الأولى من نوعها، بإجراء عملية جراحية نادرة وصعبة جداً للمريضة “ض . ح” التي تبلغ من العمر 71 عاماً، نتيجة لإصابتها بورم “غدة نكفية” في الجانب الأيسر من الوجه.

وبيّن الطبيب الجراح سعيد الحميّد الذي قام بإجراء العمل الجراحي للمريضة في حديث لـ”الوطن أون لاين “: إن العملية تعتبر من العمليات الدقيقة والمعقّدة، تم من خلالها استئصال الورم الذي لازم المريضة فترة أربع سنوات بشكل كامل، إزالته من وجه المريضة ومعالجة مكانه من جميع الآثار الناجمة عنه.

وأضاف الحميّد: إن هذه العملية تعد من أخطر أنواع العمليات الدقيقة والنادرة في استئصال الأورام الخبيثة، التي كان من الممكن أن تُصيب العصب الوجهي بنسبة تصل إلى أكثر من ٩٠ بالمئة، والتي غالباً ما يتعذر إجراؤها في المشافي، نتيجة لتدني نسب النجاح فيها وتعرض حياة المريض لخطر الوفاة.

ولفت الطبيب: وبحسب إفادة ذوي المريضة، إن العمل الجراحي كان قد تعذّر إجراؤه من قبل عدد من أطباء ومشافي مدينة دمشق نتيجة لخطورتها، قبل أن يتم إجراؤه في مدينة القامشلي، بجهود كل من الطاقم الطبي في المشفى، وإلى جانبه كل من طبيب التخدير الدكتور “عبد العزيز الأديهم” والمساعد الجراح “حسين الجزاع ” وفنيي التدخير “طلال أمين، عبدالكريم الحربي، خليل الحميد”.

دحام السلطان – الوطن أون لاين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock