العناوين الرئيسيةمحلي

كورونا يؤثر على “النقل البحري”

كشف مدير عام مؤسسة النقل البحري في اللاذقية حسن محلا لـ”الوطن”، عن تحقيق المؤسسة إيرادات تجاوزت 400 مليون ليرة سوريّة منذ بداية العام الجاري، مشيراً إلى تحقيق نسبة مقبولة من خطتها لعام 2020 رغم الظروف الاستثنائية التي تعمل بها.

وأشار محلا إلى الصعوبات التي تعمل بها المؤسسة في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها سورية لاسيما من ناحية الحرب الجائرة ومنعكسات الظروف والتطورات العالمية للنقل البحري، بالإضافة للارتفاع الجنوني – منذ بداية عام 2020 – لأسعار الوقود الجديد (وقود شديد انخفاض الكبريت) الملزم باس

تخدامه على السفن من قبل المنظمة البحرية الدولية IMO، منوهاً بأن هذا الارتفاع لم يقابله ارتفاع في أجور الشحن.
وأضاف أن انتشار وباء كورونا كوفيد19، في شتى أنحاء العالم أثّر بشكل سلبي و كبير على نشاط سوق النقل البحري العالمي، لافتاً إلى تسببه بزيادة في فراغات الشحن المعروضة ( زيادة في عدد السفن الفارغة)، بالإضافة لقلة في الطلب جراء انخفاض كميات البضائع المنقولة بحراً بشكل عام.

وبيّن محلا أنه رغم كل ما سبق قامت المؤسسة بتأمين بعض الشحنات ضمن خطة عام 2020، لافتاً إلى نقل ما يقارب 60 ألف طن من البضائع، منها 3 آلاف طن من معدات خاصة ومثقلات، وما تبقى بضاعة صب آخرها كانت شحنة القمح من روسيا الاتحادية إلى مرفأ اللاذقية.

الوطن – عبير سمير محمود

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock