عربي ودولي

لاجيء سوري متهم بإرتكاب جرائم حرب كان يقبض 2400 يورو شهرياً في ألمانيا!

ألقت السلطات الألمانية في مدينة دوسلدورف القبض على لاجئ سوري متهم بقتل 36 شخصاً في سورية، وطبقاً لتقارير إعلامية فقد حظي المذكور مع أسرته بكامل الامتيازات المالية التي يتلقاها العاطلون عن العمل في ألمانيا.

في حين كشف تقرير نشرته صحيفة بيلد الألمانية واسعة الأنتشار أن عبد الفتاح ه.أ الذي وفد إلى ألمانيا في تشرين الأول 2015 ليسجل لاجئاً سورياً في مدينة بلاون بولاية زاكسن، يتقاضى مع عائلته 2400 يورو شهرياً كمساعدات اجتماعية.

وأوضح التقرير أن عبد الفتاح قدم مع زوجته الحامل وأبنائه الثلاثة البالغين من العمر سبع وخمس وثلاث سنوات باعتبارهم طالبي لجوء، ثم ولدت زوجته بعد شهرين ونصف من دخولهم الأراضي الألمانية.

مزاعم أن عبد الفتاح أنشأ وحدة قتالية ضمن تشكيلات جبهة النصرة

وتحوم الشكوك الآن حول قيام عبد الفتاح بتنفيذ حكم الإعدام بـ36 من الموظفين لدى الحكومة السورية في عام 2013.

ومتهم أيضا بأكثر من ذلك، فمن المفترض أنه قد قام في مطلع عام 2013 بتأسيس مجموعة مسلحة ضمن تشكيلات جبهة النصرة الإرهابية وتولى على إدارة آليات وأموال هذه المجموعة.

وأيضاً أضاف التقرير أن المذكور مشترك في عمليات إرهابية ضد الجيش السوري، بما في ذلك قيامه بنهب كميات كبيرة من السلاح من مخازن مهين في تشرين الثاني 2013.

DW

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock