عربي ودولي

لافروف: إذا كانت أوروبا مستعدة لوضع أمن طاقتها في أيدي واشنطن فهذا قرارها

بحث وزيرا خارجية روسيا سيرغي لافروف وألمانيا هايكو ماس، اليوم الثلاثاء، في موسكو العلاقات الثنائية، بما في ذلك تنفيذ مشروع «السيل الشمالي-2» لمد أنبوب غاز من روسيا إلى ألمانيا عبر قاع بحر البلطيق، وفقاً لما نشره موقع «روسيا اليوم» الإلكتروني.
وقال لافروف في مؤتمر صحفي في ختام المباحثات: «إذا كان الأوروبيون مستعدين لوضع أمن طاقتهم في أيدي الولايات المتحدة فهذا قرارهم».
وأضاف: ركزنا على تنفيذ مشروع «السيل الشمالي-2»، وأخذنا في الحسبان الضغط غير المسبوق من الولايات المتحدة، نقدر موقف برلين الداعم لهذا المشروع الاقتصادي الذي سيساعد في تنويع إمدادات الغاز الطبيعي وتعزيز أمن الطاقة في أوروبا.
ويجري حالياً مدّ الأنابيب للمشروع الذي يتضمن بناء خطين لنقل الغاز الطبيعي الروسي بطاقة إجمالية تبلغ 55 مليار متر مكعب سنوياً من الساحل الروسي عبر قاع بحر البلطيق إلى ألمانيا.
وتوقفت أعمال مد أنبوب «السيل الشمالي-2» في كانون الأول عام 2019، ويلقى المشروع معارضة قوية من الولايات المتحدة التي تسعى لبيع غازها المسال في أوروبا.
«وكالات»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock