سوريةسياسة

لافروف: مناطق خفض التوتر هدفها الوصول إلى تهدئة شاملة وليس تقسيم سورية

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الاثنين، أن مناطق تخفيف التوتر التي تم التوصل إليها في اجتماع أستانا الأخير حول سورية هدفها الوصول إلى تهدئة شاملة على كل الأراضي السورية، مفندا الأكاذيب التي تدعي أن هذه المناطق “تخلق الظروف التي تهدد بتقسيم البلاد”.

ونقلت وكالة الأنباء السورية “سانا” عن لافروف قوله خلال مؤتمر صحفي مشترك عقب محادثاته مع نظيره البيلاروسي فلاديمير ماكيي في موسكو إنه ”مع أننا أكدنا مرارا أن هذا التدبير مؤقت يفترض أن يلغى بعد فترة وينتشر على كامل الأراضي السورية إلا أن هناك بعض الجهات التي تحاول نشر الإشارات عن طريق بعض المنظمات غير الحكومية.. وأيضا هناك من يرغبون بتوجيه اللوم بأن من بادر بهذه المناطق يسعى إلى تقسيم الجمهورية العربية السورية.. وهذا كذب”.

وأوضح لافروف أن ما يصدر من تصريحات استفزازية بهذا الخصوص يشكل توءما للوضع الذي جرى اللعب عليه في الأحياء الشرقية لمدينة حلب، لافتا إلى أن عشرات آلاف السكان يعودون الآن إلى بيوتهم هناك ومع ذلك لا وسيلة إعلامية واحدة تكتب عن ذلك.

ولفت لافروف إلى أن الرئيس فلاديمير بوتين أكد أكثر من مرة أن الحديث لا يدور عن تقسيم سورية إنما عن ضرورة البدء بالتحرك نحو المصالحة الكاملة ووقف الأعمال القتالية ونزع التصعيد في كامل الأراضي السورية.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد في الثاني من الشهر الجاري في كلمة ألقاها في الجلسة العامة لمنتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي أن بلاده تسعى للمحافظة على مؤسسات الدولة السورية وتسوية الازمة فى سورية بالطرق السياسية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock