الرياضةالعناوين الرئيسية

لا صوت يعلو فوق المونديال

تتوقف الساعة في كل أرجاء المعمورة حينما تدق السابعة بتوقيت الدوحة يوم غدٍ الأحد معلنة بدء العرس الكروي العالمي الأكبر بنسخته الثانية والعشرين، ففي تلك الدقيقة تعلن صفارة الحكم انطلاق المونديال على الأراضي القطرية، حيث يجتمع نخبة من 32 منتخباً يمثلها ثلة من أصحاب الكعوب العالمية في عالم الساحرة المستديرة.

قلوب عشاق كرة القدم في أرجاء المعمورة تتوزع بين مناصر لهذا الفريق وعاشق لذاك النجم ومشجع لهذا المنتخب، وكلها تخفق على أنغام ما يقدمه أصحاب القمصان الزاهية التي تتزين بأعلام وشعارات بلادها وأغلبها من محبي اللعبة الشعبية الأولى، يتحيز للعب الجميل، ويبحث عما يمتع ناظريه من وجبات كروية دسمة يأمل أن تقدمها المواهب القادمة من كل قارات العالم.

أواخر عام 2010 أعلن الاتحاد الدولي الفيفا عن تنظيم قطر “الدولة الصغيرة” في الخليج العربي لنهائيات كأسي العالم 2022 ومنذ تلك اللحظة بدأ العمل على كل صغيرة وكبيرة من القطريين للوصول إلى هذا اليوم في أبهى حلّة وعلى أتم وجه للخروج ببطولة مثالية في تحدٍّخاص لأول بطولة تقام في الشرق الأوسط وعلى أرض عربية، وبالفعل ها هي قطر الدولة الصغيرة أصبحت قبلة العالم الكروي، وستبقى كذلك حتى الثامن عشر من الشهر القادم، دقت ساعة الحقيقة وها هو العالم يتحدث عن المونديال القطري بكل وسائل إعلامه المرئي والمسموع والمكتوب، ولا تكاد تخلو وسيلة من وسائل الإعلام أو حتى وسائل التواصل الاجتماعي إلا وتتحدث عن المونديال العربي.. فلننطلق على بركة الله لنتابع أول مونديال يقام بين ظهرانينا بكل شغف كما تعودنا على متابعة كل بطولة عالمية على مدار عقود مع تمنياتنا بأن تكون بطولة ناجحة ومثيرة وجميلة .. ولا ننسى الدعاء للفرق العربية بأن تكون على مستوى الحدث.

خالد عرنوس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock