محلي

لا عدالة في تأمين المياه وتواطؤ في توفير الغاز

أثار الكثير من المواطنين مسألة عدم وجود عدالة في تقنين المياه علما أن مديرية الموارد المائية وضعت جداول تضمنت مناطق التقنين لدمشق وريفها فأكد بعضهم أن المياه لا تصل إلى المنازل إلا لساعة أو ساعتين كل ثلاثة أيام.

وأكد آخرون أن المياه مقطوعة عنهم منذ جمعة ما دفعهم إلى تعبئة برميل المياه بـ1200 ليرة مشيرين إلى أن سعر خزان المياه يصل أحيانا إلى 6 آلاف ليرة بينما البيدون الفارغ يصل إلى نحو 1300 ليرة.

وفيما يتعلق بمادة الغاز قال مواطنون: إنها غير متوافرة وإن مرد ذلك تواطؤ في بيع كميات كبيرة للمحتكرين الذي يتحكمون بها وبسعرها وهذا ليس بالصعب معالجته لو كانت الجهات جادة بذلك ولا سيما أن سعر الإسطوانة في السوق السوداء وصل إلى نحو 5 آلاف ليرة.

تفاصيل أوفى في عدد الغد من جريدة الوطن

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock