سورية

لرفع حدة التوتر في شرق المتوسط.. النظام التركي يمدد فترة التنقيب بمياه متنازع عليها

أعلن النظام التركي أنه قرر تمديد فترة عمليات المسح التي تجريها سفينتها «أوروتش رئيس» في منطقة متنازع عليها بشرق البحر الأبيض المتوسط حتى الرابع من تشرين الثاني المقبل، في خطوة من شأنها رفع حدة التوتر مع اليونان وقبرص.
وأشار إخطار صادر عن بحرية النظام التركي في ساعة متأخرة من ليل أمس السبت، حسب وكالة «رويترز» إلى أن السفينة «أوروتش رئيس» والسفينتين «أتامان» و«جنكيز خان» ستواصل العمل في منطقة تقع إلى الجنوب من جزيرة رودس اليونانية حتى الرابع من تشرين الثاني، وذلك بعد أن مدد النظام التركي قبل أيام أعمال المسح في المنطقة حتى 27 تشرين الأول الجاري، حسب إخطار سابق.
والنظام التركي واليونان العضوان في حلف شمال الأطلسي «الناتو» على خلاف حول نطاق الجرف القاري لكل منهما وكذلك مطالب متداخلة بالأحقية في موارد النفط والغاز في شرق المتوسط.
ونشب النزاع في آب الماضي عندما أرسل النظام التركي السفينة «أوروتش رئيس» إلى مياه تطالب اليونان وقبرص بالأحقية فيها.
وسحب نظام الرئيس رجب طيب اردوغان «أوروتش رئيس» الشهر الماضي لإفساح المجال أمام الدبلوماسية قبل قمة للاتحاد الأوروبي سعت قبرص خلالها لفرض عقوبات على تركيا، لكنه أعاد السفينة هذا الشهر ما أثار رداً غاضباً من اليونان وفرنسا وألمانيا.
وبعد القمة، ذكر الاتحاد الأوروبي أنه سيعاقب النظام التركي إذا واصل عملياته في المنطقة في خطوة اعتبرت أنقرة أنها ستزيد التوتر في العلاقات بينها وبين التكتل.
ويزعم النظام التركي أن عملياته تجري داخل الجرف القاري الخاص به.
«وكالات»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock