الرياضة

ليفربول محير قبل حملة الدفاع عن لقبه

يستغرب أنصار نادي ليفربول الإنكليزي الغموض الذي يلف حال الفريق في سوق الانتقالات الصيفية على أبواب انطلاق البريميرليغ حيث يبدأ الريدز رحلة الدفاع عن لقبه يوم السبت القادم أمام ليدز يونايتد العائد حديثاً إلى الأضواء، فالمدرب كلوب لم يقم بأي صفقة من العيار الثقيل كما كان متوقعاً منذ تتويجه باللقب بعد غياب ثلاثين عاماً والصفقة الوحيدة كانت التعاقد مع المدافع اليوناني تسيميكاس، وعلى الرغم من ارتباط الفريق بعدد من الأسماء الكبيرة إلى أن الكلام بقي حبراً على ورق بل إن المعطيات تشير إلى إمكانية رحيل بعض اللاعبين ما يضع الفريق تحت ضغط قلة الخيارات المتاحة أمام المدرب.

وارتبط اسم الليفر بعدد من الأسماء طوال الصيف الحالي ومنها الثنائي الألماني هافييرتز وفيرنر اللذان أصبحا في صفوف تشيلسي وكذلك جادون سانشو لاعب دورتموند والمنتخب الإنكليزي الذي مازال حائراً بين عدة أندية لم يعد الريدز أحدها، وسرت الكثير من الأخبار والتقارير حول الإسباني تياغو ألكانتارا بل جزم عدد منها أنه سيكون في أنفيلد قريباً لكن هذا لم يحدث وآخر الأخبار الصادرة من ليفربول أن صفقة لاعب بايرن ومنتخب إسبانيا مؤجلة حتى الصيف القادم.

بالمقابل فإن ريان بروستر أحد النجوم الصاعدين والعائد من الإعارة يقترب من الرحيل وكذلك هناك الهولندي فينالدوم الذي لم يجدد عقده الذي ينتهي الصيف القادم وكل الأخبار تشير إلى رغبته بالمغادرة إلى برشلونة حسب مصادر كثيرة ومنها النادي الإسباني، وكانت تقارير صحفية وتوقعات من بعض المحللين أشارت إلى إمكانية حدوث مفاجأة برحيل محمد صلاح أو ساديو ماني في الموسم الحالي.

ورغم كل هذا فإن كلوب لا يتحدث كثيراً عن صفقات قادمة ما يثير قلق أنصار النادي في ظل الصفقات الكبيرة التي أجراها معظم منافسيه خاصة أن الموسم طويل وبعض النجوم معرضون للإصابة والاعتماد على الشباب لم يكن على المستوى المأمول في التجارب السابقة ولا ننسى أن كلوب أعلن في وقت سابق عن نية بيع عدد من لاعبي الفريق الثاني.

الوطن- خالد عرنوس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock