سياسةعربي ودولي

مادورو يحاول تطويق أزمة فنزويلا عبر صياغة دستور جديد للبلاد

أطلق الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو آلية دستورية لتشكيل جمعية تأسيسية لصياغة دستور جديد في البلاد.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن مادورو وقع أمام الآلاف من مؤيديه مرسوماً يحدد آليات انتخاب أعضاء هذه الجمعية وعددهم 540 عضواً ستكون مهمتهم صياغة دستور جديد للبلاد.

وحسب المرسوم فإن 176 من أعضاء الجمعية التأسيسية ستسميهم مجموعات اجتماعية كالنقابات وروابط متقاعدين وجمعيات طلابية على حين سينتخب الأعضاء المتبقون وعددهم 364 في انتخابات ستعتمد فيها البلديات كدوائر انتخابية على أن يكون مقر الجمعية التأسيسية في البرلمان.
وتقول المعارضة: إن الاستعانة بجمعية تأسيسية «شعبية» حسب تعبير مادورو، مناورة من الرئيس لوضع دستور «على صورته».

وستتخذ الجمعية التأسيسية مقراً لها في مبنى البرلمان، المؤسسة الوحيدة التي تسيطر عليها المعارضة منذ الفوز الساحق الذي أحرزته في الانتخابات التشريعية أواخر 2015. وهذا ما يعني في الواقع طرد النواب الحاليين الذين لم يتحدد مصيرهم.

وانتقد البرلمان في بيان الدعوة إلى جمعية تأسيسية، معتبراً تشكيلها «تزويراً».

وكان الرئيس الفنزويلي أعلن مطلع الشهر الجاري الدعوة لتشكيل جمعية وطنية تأسيسية تكلف وضع نظام قانوني وصياغة دستور جديد في إطار ممارسته لصلاحياته وبموجب أحكام دستور جمهورية فنزويلا البوليفارية فيما تحاول قوى المعارضة المدعومة من الخارج وخاصة من الولايات المتحدة السيطرة على السلطة في البلاد من خلال المظاهرات وإثارة أعمال الشغب والفوضى.

المصدر : وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock