سورية

ماذا يفعل نواب فرنسيون على الحدود السورية التركية

أكد وفد النواب الفرنسيين الذي كان يحاول التوجه يوم الإثنين 12 كانون الأول إلى سورية للمساعدة في إخراج السكان من أحياء حلب الشرقية، أنه لا يزال عالقاً على الحدود التركية – السورية.

ويضم الوفد الفرنسي النائب الاشتراكي باتريك مينوتشي عن منطقة بوش دو رون، عضو لجنة القوانين في الجمعية الوطنية، والنائب ارفيه ماريتون (الجمهوريون)، والنائب سيسيل دوفلو (حزب البيئة)، وكذلك جاك بوتو عمدة الدائرة الثانية في باريس من حركة المحافظة على البيئة.
ونقلت وكالة “فرانس برس” عن النائب باتريك مينوتشي، من مدينة كيليس التركية الحدودية قوله ظهر الاثنين: “نحن لا نزال في كيليس التي يفترض أن ننطلق منها للتوجه إلى منطقة حلب”.

وأكد مينوتشي، بينما كان يزور مستشفى في المدينة حيث يعالج فيها سوريون، أن “الأتراك لا يريدوننا أن نمر.. قالوا إن قذائف كلور قد سقطت وإن ثمة غيوما خطرة”. وأضاف “ما زلنا نحاول.. لكن الأمر سيكون بالغ التعقيد”.

وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock