عربي ودولي

ماكرون: أتفهم مشاعر المسلمين ولا أتبنى الرسوم المسيئة!

أكّد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم السبت، أنه يتفهم مشاعر المسلمين إزاء الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للنبي محمد صلى لله عليه وسلم، مشدداً على أنها ليست مشروعاً حكومياً بل هي منبثقة من صحف حرة ومستقلة غير تابعة للحكومة.
ورأى ماكرون في حديث لـقناة «الجزيرة» المملوكة لمشيخة قطر أن هناك أناساً يحرّفون الإسلام وباسم هذا الدين يدّعون الدفاع عنه، قائلاً: «أعتقد أن ردود الفعل كان مردها أكاذيب وتحريف كلامي ولأن الناس فهموا أنني مؤيد لهذه الرسوم (…) المسلمون هم الأكثر تضرراً من تصرف هؤلاء الذين يحرّفون الإسلام».
ماكرون قال في 21 الشهر الجاري إن فرنسا لن تتخلى عن الكاريكاتير، وذلك أثناء تعليقه على قضية قتل شاب من أصول شيشانية لأستاذ فرنسي عرض على تلاميذه رسوماً مسيئة للنبي محمد صلى اللـه عليه وسلم.
إلى ذلك ارتفع عدد المعتقلين على خلفية الهجوم الذي نفذه شاب تونسي، في مدينة نيس إلى 5 أشخاص، من بينهم 3 في فرنسا و2 في تونس، حسبما ذكرت وكالة «رويترز».
وشهدت مدينة نيس الفرنسية، يوم الخميس الماضي، هجوماً إرهابياً، حيث قام شخص متطرف، بقتل 3 أشخاص وجرح آخرين، بسكين بالقرب من كنيسة في المدينة.

«وكالات»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock