محلي

ما الإجراءات التي قامت بها الصحة المدرسية لمنع انتشار التهاب الكبد بين الطلاب

أكدت مصادر دائرة الصحة المدرسية في مديرية تربية درعا أنه لا صحة للمعلومات التي تحدثت عن وجود إصابات بالتهاب الكبد بين تلاميذ بعض مدارس المحافظة، مبينة أنه لدى ورود معلومات عن ذلك في مدرسة حطين للتعليم الأساسي في مدينة درعا قامت كوادر الصحة المدرسية الطبية على الفور بالتحري والتقصي عن الحالات على أرض الواقع وعند فحص التلاميذ لم ترصد أي إصابات بهذا المرض، لافتة إلى أنه يتم مع بداية كل عام دراسي جديد وكإجراء احترازي توجيه إدارات المدارس بضرورة غسيل الخزانات وتنظيفها وتعقيمها بشكل جيد من أجل أن تكون مياهها سليمة وآمنة للاستعمال، وخلال الدوام تتم المتابعة الدورية للمدارس عبر المثقفين والمساعدين الصحيين وجولات أطباء الدائرة المستمرة للتأكد من سلامة البيئة المدرسية والوضع الصحي فيها مركزين على ضرورة الاهتمام بالنظافة الشخصية للطلاب ونظافة الحمامات والمناهل وجاهزيتها مع توعية الطلاب إلى عدم استعمال أغراض الغير، علماً بأن كل طالب حالياً يشرب من مطرته الخاصة التي تم توزيعها مجاناً عليهم من كنيسة درعا، كما تتم مراقبة عمل البوفيه المدرسي والتأكد من عدم بيعه أغذية مكشوفة حتى إن عمال البوفيه يتم إخضاعهم لفحص مسبق مع تحاليل لإثبات أنهم غير مصابين وغير ناقلين لأي مرض من الأمراض السارية والمعدية مثل الحمى التيفية وغيرها، وأشارت المصادر إلى أن الدائرة توزع على المدارس شامبو سنان وبنزوات البنزيل المضادة للقمل والجرب إضافة إلى مطهر ومرهم للجروح. تجدر الإشارة إلى أنه ومنذ مطلع العام الدراسي الحالي تقوم المدارس في الحلقة الأولى من مرحلة التعليم الأساسي بتوزيع البسكويت المدعم بالفيتامينات والمقدم بالتعاون بين التربية والمنظمات الدولية على التلاميذ، لكن الذي يثير الاستغراب هو امتعاض وتذمر مستثمري البوفيه بالمدارس من ذلك لأنه خفض من مبيعاتهم ومداخيلهم وهم يطالبون إدارات المدارس بأن يتم توزيع البسكويت في الفرصة الثانية لا الأولى أي بعد أن يكون التلميذ قد اشترى بخرجيته اليومية من عندهم.

الوطن

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock