محلي

ما حقيقة منع طلاب من تشكيل مجموعات تواصل اجتماعي؟!

كتاب جامعي جديد وصف بالغريب من نوعه، طالبت فيه عمادة كلية التربية في جامعة حماة جميع الطلاب بمنع تشكيل مجموعات تواصل اجتماعي «واتساب» و«فيسبوك» دون صفة رسمية أو تشكيل مجموعات طلاب بأي سنة من السنوات.
هذا وأثار الكتاب موجة من التساؤلات حول صلاحية الكلية بإصدار هذا النوع من المطالبات التي تخص وسائل تواصل اجتماعي، مع الاستفهام عن مبررات صدوره والغاية منه؟
«الوطن» علمت أن مبرر الكتاب يعود لحصول خلاف طلابي الخميس الماضي فيما يخص صفحات التواصل وإضافة أشخاص لهذه المجموعات فيما يخص عمل الكلية والمحاضرات.. الخ.
وفي اتصال مع «الوطن» أكد رئيس جامعة حماة الدكتور محمد زياد سلطان أنه تم الاتفاق على إنشاء مجموعات تواصل لكل سنة من السنوات الدراسية ضمن الكلية وذلك فيما يخص العملية التدريسية والدوام والمحاضرات.
وأضاف: إن الكلية والجامعة لا تتدخل مطلقاً في أي توجه طلابي على صعيد إنشاء الصفحات والمجموعات وتعتبر حرية رأي واهتمام لكل طالب، لكن دون أن يكون لهذه الصفحات تمثيل رسمي لكل سنة مثل الصفحات التي تم الاتفاق عليها في الكلية، وذلك ضمن متابعة من الاتحاد الوطني لطلبة سورية.
فادي بك الشريف

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock