مقالات وآراء

ما هو الحزب الشيوعي الصيني

بقلم السفير الصيني في سورية فنغ بياو    

مع اقتراب الصين من مركز مسرح العالم، يزداد اهتمام المجتمع الدولي بالصين والحزب الشيوعي الصيني يومياً، كما يأمل المجتمع الدولي في التعرف عليهما بشكل معمق وشامل ومن كافة الأبعاد: فما هو الحزب الشيوعي الصيني؟ كيف تحول من حزب بـ50 عضواً قبل مئة سنة إلى أكبر حزب حاكم بأكثر من 95 مليون عضو في العالم اليوم؟ كيف أصبحت الصين التي كانت دولة لا تقدر على إنتاج حتى “لمبة” إلى ثاني أكبر اقتصاد في العالم وأكبر دولة صناعية وتجارية وأول مقصد للاستثمار الأجنبي؟ كيف تجاوز الحزب الشيوعي الصيني سلسلة من الاختبارات الكبرى وحقق الإنجازات العظيمة المتمثلة في تخليص حوالي 800 مليون نسمة من الفقر وإنجاز بناء المجتمع الرغيد؟.

في هذا السياق، أصدرت وزارة الإعلام التابعة للحزب الشيوعي الصيني ومكتب الإعلام لمجلس الدولة الصيني قبل أيام وثائق “الرسائل التاريخية وقيم الخطوات للحزب الشيوعي الصيني” والكتاب الأبيض لـ”طريق الصين إلى المجتمع الرغيد على نحو شامل” اللذان كشفا عن أسرار نجاح الحزب الشيوعي الصيني بشكل مفصل.

أولاً، ظل الحزب الشيوعي الصيني منذ تأسيسه يسعى وراء السعادة للشعب الصيني والنهضة للأمة الصينية كرسائله التاريخية، ويتخذ الحياة السعيدة للشعب الصيني والنهضة العظيمة للأمة الصينية كهدفه للكفاح وقضيته الأساسية، ولم يتوقف وينحرف عنها أبدا خلال السنوات الـ100 المنصرمة.

ثانياً، ظل الحزب الشيوعي الصيني يلتزم بإعلاء مصلحة الشعب، ويسعى بكل كفاحه وتضحيته من أجل الشعب،. كما قال الأمين العام شي جينبنيغ إن “الدولة هي الشعب والشعب هو الدولة، والاستحواذ على السلطة والحرص عليها يعني الحرص على تأييد الشعب”.

ثالثاً، ظل الحزب الشيوعي الصيني يلتزم بالربط بين القواعد الأساسية للماركسية والتجارب الصينية، من ناحية، حل ذلك مسألة تصيين الماركسية، ومن ناحية أخرى، وفر إرشاداً للثورة والبناء والإصلاح والانفتاح في الصين.

يعد “مبدأ البحث عن الحقائق من الوقائع” جوهر الماركسية، فينطلق الحزب الشيوعي الصيني دائماً من الوقائع، لا يعتمد على الكتب والأوامر بشكل أعمى بل يثق بالوقائع بدون غيرها، ولا يخاف من اختراق الهياكل والأساليب القائمة واستكشاف طرق جديدة باستمرار، مما خلق المفاهيم الجديدة للماركسية و أنشأ فكر ماو تسيدونغ ونظرية دنغ شياوبينغ والفكر المهمة للتمثيلات الثلاثة ومفهوم التنمية العملية وفكر شي جينبينغ للاشتراكية ذات الخصائص الصينية في العصر الجديد، الأمر الذي وفر إرشادا علميا ونظريا لقضية الحزب والشعب، كما قدم مساهمة كبيرة لإثراء وتطوير الاشتراكية.

رابعاً، ظل الحزب الشيوعي الصيني يكافح من أجل قضية تقدم الإنسان، حيث يتمسك الحزب الشيوعي الصيني بالقيم المشتركة للبشرية التي تتمثل في السلام والتنمية والإنصاف والعدالة والديمقراطية والحرية، ويعمل على تكريس الروح الدولية ورفض الأحادية الجانب وسياسة القوة، مما كسب الصداقة والتأييد والدعم من الأصدقاء الدول النامية الغفيرة.

إن المجتمع الرغيد هو حلم يراود الأمة الصينية لآلاف سنين، وقد أعلن الأمين العام شي جينبينغ بكل مهابة في الحشد الاحتفالي بمناسبة الذكرى الـ100 لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني أنه “قد حققنا الهدف المئوي الأول للكفاح بإنجاز بناء المجتمع الرغيد على نحو شامل على الأراضي الصينية”.

إن المجتمع الرغيد الشامل في الصين تحقق على أساس التنمية الشاملة للإنسان وتمتع جميع المواطنين بثمار التنمية وبالاعتماد على اجتهاد وذكاء ونضال الشعب الصيني، وإن بناء المجتمع الرغيد الشامل لأكثر من مليار نسمة في الصين وهي دولة كبيرة ضعيفة الأساس ومعقدة الظروف الوطنية لأمر غير عادي وسهل، ويعد ذلك خطوة مفصلية للتوجه نحو النهضة العظيمة للأمة الصينية وتحقيق الرخاء المشترك لجميع المواطنين. أثبتت التجارب بوضوح أن قيادة الحزب الشيوعي الصيني الضمان الأساسي لإنجاز بناء المجتمع الرغيد على نحو شامل في الصين، ويمكن القول إن بناء المجتمع الرغيد على نحو شامل لن يتحقق بدون قيادة الحزب الشيوعي الصيني.

إن “الرسائل التاريخية وقيم الخطوات للحزب الشيوعي الصيني” و”طريق الصين إلى المجتمع الرغيد نحو شامل” وثائق مهمة من الصين لتقديم للمجتمع الدولي التجارب الصينية في عملية التنمية ومساعدة المجتمع الدولي على فهم الصين والحزب الشيوعي الصيني بشكل أفضل.

كما تقول الكلمة الختامية في “الرسائل التاريخية وقيم الخطوات للحزب الشيوعي الصيني” إن “كل شيء يتطور حسب المنطق، لا تستثني  الأحزاب عن ذلك، فيمكن للحزب الشيوعي الصيني تفسير حاضره ورؤية مستقبله عبر ماضيه”.

استعراضا للماضي، ساهمت مسيرة النضال وإنجازات الحكم للحزب الشيوعي الصيني خلال السنوات الـ100 الماضية، في تطور وتقدم الحضارات السياسية في العالم والتنمية السلمية المستدامة للبشرية.

استشرافاً للمستقبل، سيقف الحزب الشيوعي الصيني بكل ثبات إلى جانب التاريخ الصائب وتقدم البشرية، ويحرص على بذل جهود مشتركة مع جميع الدول المحبة للسلام بما فيها سوريةا وشعوبها لتكريس القيم المشتركة للبشرية التي تتمثل في السلام والتنمية والإنصاف والعدالة والديمقراطية والحرية، ويلتزم بالتعاون بدلاً من المواجهة ويلتزم بالانفتاح بدلاً من الانغلاق، كما يتخذ إنجازات نفسه كفرصة لتقديم مساهمة جديدة وأكبر للدفع بإقامة مجتمع المستقبل المشترك للبشرية والتنمية المشتركة وتقدم المجتمع البشري.

رابط النسخة الإنكليزية لـ”الرسائل التاريخية وقيم الخطوات للحزب الشيوعي الصيني”:

http://www.news.cn/english/2021-08/26/c_1310149600.htm

رابط النسخة الإنكليزية للكتاب الأبيض للـ”طريق الصين إلى المجتمع الرغيد على نحو شامل”

http://www.news.cn/english/2021-09/28/c_1310214205.htm

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock