العناوين الرئيسيةسوريةسياسة

متزعمو “قسد” يضعون الشروط الشخصية أمام دعوة دمشق للتوحد ضد العدوان التركي

أصدر متزعمو مجموعات “قسد” المنحلة بيانا ردا على دعوة وزارة الدفاع السورية لعناصرها للانخراط في صفوف الجيش السوري من أجل التصدي للعدوان التركي على الأراضي السورية.
وفي وقت مازال النظام التركي وميليشياته الإرهابية يعتدون على القرى والبلدات في ريفي الحسكة والرقة ويحتلونها، بادر متزعمو مجموعات “قسد” لوضع الشروط أمام دعوة وزارة الدفاع.
واعتبر متزعمو المجموعات أن هذه الدعوة “لا تحافظ على هيكلية قسد وخصوصيتها”، حسب تعبير بيانهم، داعين وزارة الدفاع لمخاطبتهم شخصيا.
واعترض متزعمو المجموعات على تأكيد الوزارة استعدادها لتسوية الشؤون القانونية لعناصرها باعتبارهم مواطنين سوريين وتقع على عاتقهم مسؤولية خدمة العلم التي أهملوها طيلة ثمان سنوات، وهو أمر مؤسساتي يحفظ حقوق الأفراد في أي دولة في العالم.
وحاول متزعمو المجموعات المتاجرة بالقول إن هؤلاء العناصر حاربوا تنظيم “داعش” الإرهابي، ولا يجوز أن تطرح عليهم دعوات كهذه، في محاولة منهم لتحريف جوهر الدعوة وهو انضمام المواطنين السوريين إلى الجيش القادر على محاربة ورد العدوان التركي.
وكانت وزارات الدفاع والداخلية والتربية أعلنت جميعها في بيانات صدرت اليوم استعدادها لتسهيل جميع الإجراءات القانونية للمواطنين في منطقة الجزيرة السورية من أجل الالتفات إلى الهدف الأساسي وهو التوحد في وجه العدوان التركي على الشعب السوري.

الوطن أون لاين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock