سوريةسياسة

مجلس الأمن وبتحريض أميركي يصوت ضد مشروع قرار روسي حول إيصال المساعدات إلى سورية

صوّت مجلس الأمن الدولي بتحريض من الولايات المتحدة، ضد مشروع قرار روسي حول إيصال المساعدات الإنسانية إلى سورية من خلال معبر حدودي واحد.

وقال الرئيس الدوري لمجلس الأمن المندوب الألماني كريستوف هيوسغن وفق وكالة ( أ ف ب)، إن أربع دول صوتت لمصلحة تبني مشروع القرار ورفضته سبع دول بينما امتنعت الدول الأربع الباقية عن التصويت.
وأعلن مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا أمس أن بلاده ستقدم لمجلس الأمن الدولي مشروعاً جديداً لقرار نقل المساعدات الإنسانية إلى سورية، مشدداً على أن آلية نقل المساعدات هذه كانت مؤقتة أصلاً، وحان الوقت لإنهاء عملها نظراً للتغيرات على الأرض في سورية.
جاء ذلك بعيد يوم واحد من استخدام روسيا والصين أول أمس، حق النقض (فيتو) ضد مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي يستغل الأوضاع الإنسانية في سورية، وينتهك سيادتها، وينص على إتاحة تمديد آلية نقل المساعدات الإنسانية لمدة عام عبر الحدود دون موافقة الحكومة السورية.
المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت كانت شنت قبل التصويت حملة تحريض ضد مشروع القرار الروسي، ودعت أعضاء مجلس الأمن للتصويت ضده.
وتبنى مجلس الأمن الدولي قراره رقم 2165، الذي أجاز للقوافل الإنسانية المتوجهة إلى سورية عبور الحدود، ويتم تمديد سريانه كل عام، حيث لا تزال هذه الآلية قائمة منذ تموز عام 2014.
وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock