محلي

مجلس مدينة حلب يتدارك كارثة أخرى بانهيار بناء مجدداً

جنّب مجلس مدينة حلب قاطني الأحياء الشرقية كارثة جديدة كان سينجم عنها ضحايا جدد بسقوط بناء سكني أخلي من سكانه قبل تداعي أركانه.

واستفاق اليوم الأربعاء سكان حي الصالحين، والذي لقي فيه الشهر الماضي 5 اشخاص حتفهم في انهيار مبنى متصدع، على سقوط بناء في منطقته العقارية 12 دون وقوع ضحايا من قاطنيه الذين جرى إخلاؤهم مساء أول من أمس بسبب خطورة البناء المشاد مع بناء آخر على المحضر 1424 بسبب خطورته العالية جراء التصدعات والتشققات في جدرانه وأساساته، وفق قول مصدر في مجلس المدينة لـ “الوطن أون لاين”.

وأضاف المصدر أن مجلس المدينة أخلى أفراد 7 عائلات من البنائين، الذين صنفا على أنهما شديدي الخطورة، ونقلوا إلى سكن إيواء مؤقت قبل وقوع الكارثة التي تكررت مراراً في الاشهر الأخيرة وأودت بحياة عشرات السكان بينهم 11 شخصاً في انهيار بناء من 5 طبقات في حي صلاح الدين السبت الفائت.

وكان اجتماع عقد في محافظة حلب الأحد الماضي ضم المحافظ حسين دياب ورئيس مجلس المدينة معد المدلجي ومعنيين في مجلسي المحافظة والمدينة ونقابة المهندسين خلص إلى إخلاء 4 آلاف اسرة من 10 آلاف بناء آيل للسقوط في الأحياء الجنوبية والشرقية من المدينة، التي تضررت بفعل أعمال الجماعات الإرهابية، وتقرر نقل الأهالي إلى مناطق سكن إيواء مؤقت بين المدلجي في تصريح لـ “الوطن أون لاين” أنها واقعة في مدينة هنانو السكنية وأحياء ضمن قطاع السليمانية لكن قرار إجلاء مثل هذا العدد من الأهالي يحتاج إلى موافقة الجهات الوصائية قبل الشروع به.

حلب- خالد زنكلو

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock