محلي

محافظة دمشق تدرس تجديد عقود أكبر عدد منهم.. النابلسي لـ”الوطن “: تم الاستغناء عن الذين انتهت عقودهم حكماً

كشف نائب محافظ دمشق، أحمد نابلسي، أن محافظ دمشق، عادل العلبي، أوعز إلى مديريتي الشؤون الإدارية والمالية في المحافظة لإجراء دراسة عاجلة لاستيعاب أكبر عدد ممكن من عمال العقود الذين انتهت عقودهم مؤخراً ضمن معايير محددة.
وأشار إلى أن المحافظ وجّه بالبحث عن موارد مالية لدعم احتياجات رواتبهم، منوهاً بأن هذه العقود ستكون للنصف الثاني من العام الحالي فقط.
وعما تم تداوله عن إنهاء المحافظة عقوداً لألف عامل لديها لأسباب مالية، أكد النابلسي أن الواقع ليس كما يطرحه البعض، مبيناً أن المحافظة كانت تبرم عقوداً لمدة ٣ أشهر مع مواطنين بناء على حاجة الدوائر الخدمية في المحافظة وبناء على الكتلة المالية الواردة في بند الرواتب والأجور في موازنة المحافظة.
وأوضح أن ما جرى أنه لم يتم تجديد العقود التي بدأت في أول نيسان والتي انتهت حكماً في نهاية حزيران، مضيفاً: “إلا لما هو ضروري جداً منها ووفقاً لما يتوافر من الاعتمادات”.
وأشار إلى أنه تم تجديد العقود فقط للأعمال الخدمية الضرورية ومنها النظافة والحدائق.
ولفت نائب المحافظ إلى أن اعتمادات محافظة دمشق المالية ذاتية، ومن ثم وبعد أن تم رفع الحد الأدنى للأجور من ١٦ ألفاً إلى ٤٦ ألفاً تقلصت إمكانية تشغيل العدد نفسه من الأيدي العاملة بالكتلة المحددة للرواتب نفسها.
وعلمت “الوطن” من مصادر خاصة أن محافظة دمشق طلبت أكثر من مرة إجراء مسابقة لتعيين حاجتها من العاملين بمختلف الاختصاصات لكنها لم تحصل على الموافقة، ما أدى إلى تعويض النقص في كوادرها من خلال عقود محددة لمدة ٣ أشهر.
محمود الصالح – الوطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock