محلي

محافظ اللاذقية لـ«الوطن»: عدم تنسيق بعض الجمعيات مع المحافظة أدى لتجاوزات بتسليم المعونات

أكد محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم لـ«الوطن»، أن المحافظة وبعد أن تم إحصاء المتضررين من المخاتير والوحدات الإدارية، تعمل على توزيع الإعانات الغذائية الإغاثية بالتنسيق مع الجمعيات والمؤسسات الخيرية والمنظمات للوصول إلى جميع المتضررين.

ولفت السالم إلى أن المحافظة تؤمن الدعم اللازم لهذه الجهات التي تعمل على الأرض بإشراف أعضاء المكتب التنفيذي ومجلس المحافظة ورؤساء الوحدات الإدارية والفعاليات الحزبية، مشيراً إلى تحديد مناطق الاستهداف وفق إمكانات كل جمعية وتأمين الآليات اللازمة لدعم عملها، مضيفاً: نرحب بأي مشاركة للإشراف على التوزيع والتأكد من وصول المواد إلى المستحقين سواء من اتحاد الفلاحين أم أي جهة ترغب بذلك.

وذكر المحافظ أن اللجان المعنية بتسجيل أسماء المتضررين في كل قرية لم تنه أعمالها وهي مستمرة بتسجيل أسماء المتضررين لتشمل الجميع ولاسيما مع وجود البعض من المقيمين خارج القرية أو حتى المحافظة، وأن أي شكوى بهذا الخصوص المحافظة جاهزة للتحقق منها ومعالجتها.

ولفت السالم إلى أن المعونات والمساعدات التي وصلت إلى المحافظة من المحافظات الأخرى تم وضعها في مستودع خاص بها بإشراف مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل لتوزيعها على المتضررين مباشرة بعد تنظيم القوائم اللازمة بذلك، ويتم إحداث سجلات بالمواد والكميات في المستودع لضبط عملية الاستلام والتوزيع.

وأوضح أن التوزيع يتم حالياً بموجب القوائم التي تم إعدادها من المخاتير والوحدات الإدارية وأي خطأ فيها أو عدم الوصول إلى جميع المتضررين يمكن معالجته بالتنسيق مع المحافظة من خلال اللجنة المشكلة بالمحافظة للاستجابة لأضرار الحرائق برئاسة نائب رئيس المكتب التنفيذي فراس السوسي.

وأشار السالم إلى حدوث بعض التجاوزات نتيجة عدم تنسيق بعض الجمعيات مع المحافظة الأمر الذي تسبب بحدوث ازدواجية في التوزيع ويسيء إلى عملية التوزيع، مبيناً أنه تم التعميم إلى رؤساء الوحدات الإدارية والوحدات الشرطية بإعلام المحافظة عن أي عملية توزيع إعانات من خارج اللجنة المشكلة بالمحافظة لهذه الغاية.

وأشار إلى أن التوزيع الحالي للمساعدات الإغاثية الغذائية تتم للمتضررين جراء الحرائق وتسلم بشكل شخصي وعلى مسؤولية رئيس الوحدة الإدارية (البلدية) التي يتم فيها التوزيع وسيتم الإعلان عن القرى التي وصلها مساعدات إغاثية غذائية ومن لم يحصل على هذه المواد من الأهالي المتضررين يمكنه التواصل مع الوحدة الإدارية أو اللجنة بالمحافظة لمعالجة أي خطأ.

«الوطن»- اللاذقية- عبير سمير محمود

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock