محلي

محافظ حماة للإعلاميين: تعاونكم هو الرافعة الحقيقية لنجاحنا

بدأ محافظ حماة، معن عبود، لقاءه الأول اليوم مع الإعلاميين العاملين بحماة من القطاعين العام والخاص باعتذاره الشديد لتأخره نحو 10 دقائق عن الموعد المحدد للقاء، في سابقة هي الأولى من نوعها لمحافظ أو لأي مسؤول بحماة من المحافظين والمسؤولين باختلاف درجاتهم الذين كنا قد عاصرناهم خلال عملنا الصحفي منذ تسعينيات القرن الماضي، والذين كانوا يتأخرون لأكثر من ساعة ـ وفي بعض الأحيان لساعة ونصف الساعة ـ عن الاجتماعات الرسمية أو اللقاءات مع الإعلاميين، التي كانوا يحددون مواعيدها مسبقاً ويشددون على ضرورة الالتزام بها، ورغم ذلك يتأخرون عنها كأن شيئاً لم يكن!.

وقد بدأ المحافظ عبود لقاءه مع الإعلاميين بالتأكيد على ضرورة الإشارة في موادهم الصحفية إلى السلبيات بهدف تذليلها وتجاوزها، وللإيجابيات لتعزيزها وترسيخها، وضرورة توخي الدقة بالمعلومات والأرقام.

وأبدى المحافظ تقديم الدعم لعمل الإعلاميين لكون عملهم وتعاونهم هما الرافعة الحقيقية لنجاح المحافظ بأداء مهمته كمحافظ لحماة والتي تستحق كل خير وكل جهد وطني مخلص لخدمة أهلها الطيبين في مدنهم وأريافهم.

وتركزت مداخلات الزملاء الإعلاميين على تمكينهم من عملهم بالشكل المطلوب، من خلال تسهيله بعدم تكتم بعض الجهات العامة على المعلومات والبيانات الرقمية، أو تمنعها عن التعاون معهم بحجة أنها بحاجة لموافقة الوزارات التي تتبع لها تلك الجهات، أو أن لديها تعليمات شفوية من الوزراء بعدم الإدلاء بأي تصريح للإعلام وحصر ذلك بالوزير شخصياً !.

وأكد المحافظ أنه سيوجه مديري المؤسسات والشركات والوحدات الإدارية في تعميم خاص بضرورة تقديم كل ما من شأنه تسهيل عمل إعلاميي المحافظة.

ولفت إلى أن الإعلاميين يتسمون بقدر كبير من الوعي الوطني والحرص على القطاع العام ويعلمون أكثر من غيرهم حجم الخدمات الجليلة التي تقدمها الدولة لمواطنيها وفق الإمكانات المتاحة.

وأكد أن خدمة المواطنين بمختلف مناطق المحافظة هي الهدف والغاية للجميع أي للمحافظ والإعلاميين وأن باب مكتبه مفتوح لأي إعلامي وبأي وقت لما فيه المصلحة العامة وتقديم أي فكرة تطور العمل وتخدم المحافظة.

حماة – مراسل الوطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock