العناوين الرئيسيةمحلي

محرك جديد يرفع أراضي الموسم الشتوي بمشروع منشأة الأسد في حلب إلى ١١ ألف هكتار

رفعت عمليات تأهيل محرك جديد ووضعه في الخدمة في مشروع منشأة الأسد بمسكنة شرقي حلب من نسبة الأراضي الزراعية في الموسم الشتوي القادم لتصبح ١١ من أصل ١٧ ألف هكتار.
ومن أجل ذلك، تفقد وزير الموارد المائية تمام رعد ومحافظ حلب حسين دياب صباح اليوم المحطة المشتركة في مسكنة للاطلاع على سير العمل الجاري لاستكمال تأهيل مجموعات الضخ فيها.
وجرى الانتهاء من تأهيل محرك رئيسي جديد ومحرك مساعد وضعا في الخدمة بطاقة ٩ أمتار مكعبة في الثانية، الأمر الذي سيساعد على دخول المساحات الإضافية المتبقية من الأراضي الزراعية في الموسم الشتوي القادم، في مشروع منشأة الأسد بمسكنة والبالغة ١١ ألف هكتار من إجمالي المساحة البالغة ١٧ ألف هكتار.
كما اطلع رعد على مشاريع تأهيل الأقنية الرئيسية والفرعية في سهول ريف حلب الشرقي التي طالها الإرهاب خلال السنوات الماضية والتي وصلت نسبة الإنجاز فيها إلى ٥٠ بالمئة.
وشدد وزير الموارد المائية في تصريح صحفي على “الأهمية الاقتصادية والاجتماعية للمحطة المشتركة التي تمت إعادة تأهيلها بخبرات وطنية تأكيداً على أن إرادة الحياة دائماً تنتصر على الإرهاب”.
يذكر أن محطة مسكنة تتألف من ٦ مجموعات ضخ رئيسية و٣ مجموعات مساعدة، وتبلغ استطاعة مجموعة الضخ الرئيسية الواحدة ٧.٥ ميغا واط بتدفق ٧.٥ م3/ثا، على حين تصل استطاعة مجموعة الضخ المساعدة إلى ١.٥ ميغا واط وتدفق ١.٥ م3/ثا. أما تدفق المحطة الأعظمي فيبلغ حوالي ٣٦ م 3/ ثا، وارتفاع الضخ الأعظمي الستاتيكي ٨٥ متراً.

حلب – خالد زنكلو

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock