اقتصاد

“محروقات”: أصحاب صهاريج يخلطون البنزين بالمياه والزيت

أكد مدير التشغيل والصيانة في شركة محروقات دمشق محمد المحمد أن خلط البنزين ليس جديداً، وتم اتخاذ العديد من الإجراءات فيما يتعلق بالمصافي وطريقة استلام المادة، لافتاً إلى أن التلاعب بالمادة يتم من بعض أصحاب الصهاريج بعد خروج المادة من المستودع البترولي التابع للمحروقات.
ويشتكي العديد من المواطنين من كثرة الأعطال في سياراتهم وخصوصاً مضخات البنزين التي يتم تبديلها بشكل مكثف مؤخراً لأسباب تتعلق بغش البنزين عبر خلطه بالماء أو تدني جودته، على حين يتحدث البعض عن أثر تلوينه.
وأوضح المحمد أنه من الممكن أن يتم غش البنزين بإضافة مياه أو زيت محروق أو مشتق نفطي آخر كالكيروسيل أو مازوت بدائي، معتبراً أنها السبب وراء الأعطال في مضخات السيارات.
وفيما يتعلق بموضوع تأثير اللون البنفسجي على البنزين أكد مدير مسؤول في الشركة في تصريح لـ”الوطن” أن الهدف من استخدام اللون هو تمييز البنزين والحد من التهريب ولا تأثير له على جودة البنزين.
وأوضح خبير نفطي عمل سابقاً بالشركة أن تركيبة البنزين في المصافي تضم مزيجاً من أنواع “النفتا” الخفيفة والمتوسطة يضاف إليها محسنات للبنزين لرفع درجة الأوكتان فيه وجعله مناسباً للاستخدام وليس لزيادة كمية البنزين المنتجة، مبيناً أن هذه الإضافات المحسنة يتم استيرادها وتستخدم عالمياً.
وأشار الخبير إلى أن تعرض البنزين للرطوبة أثناء عمليات التخزين والنقل يؤثر في أداء السيارات.

رامز محفوظ

تفاصيل أوفى في عدد الغد من جريدة الوطن

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock