محلي

مدلجي: معالجة الأبنية الآيلة للسقوط “بأسرع وقت ممكن”

أوضح رئيس مجلس مدينة حلب، معد مدلجي، لـ “الوطن” أنه سيجري الإسراع والانتهاء تماما في إنجاز تقارير السلامة العامة ومعالجة الأبنية ذات الخطورة العالية والآيلة للسقوط كافة، والتي تهدد السلامة العامة في أسرع وقت ممكن، وذلك بالتعاون مع مؤسسة الإسكان العسكرية”.
وبين مدلجي أن قمع مخالفات البناء في مهدها مستمر “ولا يمكن السماح مطلقا لتجار البناء بمعاودة عملهم غير المشروع، والذي يدر عليهم أرباح كثيرة في الأحياء الشعبية التي تكثر فيها المخالفات، وقد كثفنا عمل دوريات المراقبة في جميع أحياء المدينة لمنع حدوث مثل تلك المخالفات”، ولفت إلى أنه يتم تنظيم الضبوط الشرطية بحق المخالفين وفق المرسوم ٤٠ لعام ٢٠١٢، وأن مجلس المدينة يخلي الأبنية المخالفة من قاطنيها قبل أي عملية هدم.
وعقد رئيس مجلس المدينة، اليوم الاثنين، اجتماعاً ضم مديري المديريات الخدمية والمديريات المركزية المعنية في مجلس المدينة شدَّد خلاله على معالجة ملف الابنية ذات الخطورة العالية بسرعة وقمع كل مخالفات البناء، وشدد على أهمية الإسراع بتنفيذ المشاريع الخدمية وفق البرنامج الزمني المحدد لها “والمتابعة المستمرة للمشاريع من قبل جهاز الإشراف في مجلس المدينة لضمان حسن التنفيذ وفق الموصفات الفنية المطلوبة”.
وطالب المديرين بمنع وضع صور مرشحي مجلس الشعب على أعمدة الإنارة والكهرباء والإشارات الضوئية والشاخصات المرورية، وكذلك منع لصق الصور بمواد لاصقة في أي مكان بالمدينة باستثناء اللوحات المخصصة من المجلس لهذه الغاية “وتغريم المرشح بالغرامة المالية للصور الملصقة بشكل مخالف”، بالإضافة الى تكثيف الجهود والاستمرار بحملات النظافة وغسل الشوارع وأعمال التعشيب والعناية والاهتمام بالمساحات الخضراء “ووضع خطة لسقاية المزروعات ضمن الحيز الجغرافي لكل مديرية خدمية خلال شهري تموز وآب، ومتابعة أعمال الصيانة الزفتية للحفر والأجزاء المهترئة من القميص الإسفلتي وصيانة الأرصفة والأردفة مع الاستمرار بأعمال الصيانة لشبكة الإنارة العامة في محاور وأحياء المدينة المختلفة”.

خالد زنكلو- الوطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock