محلي

مديرة المشفى الوطني في اللاذقية توضح لـ«الوطن» حقيقة نقص وسائل الحماية من كورونا

نفت مديرة مشفى الشهيد حمزة نوفل الوطني في اللاذقية الدكتورة سهام مخول لـ”الوطن»، ما يشاع عن نقص وسائل الحماية الشخصية للكادر الطبي في المشفى، مبينة أنها متوافرة بكميات كافية بمختلف أنواعها.

وأشارت مخول إلى أنه تم توزيع النظارات الواقية وتسليمها بشكل شخصي لجميع الكادر، مع توافر الكمامات والرداء، مشيرة إلى توافر واقي الوجه مؤخراً، بالإضافة للمعقمات والصابون، وذلك بدعم لا محدود من مديرية الصحة.

أوضحت مخول أن إدارة المشفى ومنذ بداية الوباء تعاملت مع العديد من حالات المرضى المشتبهين بالإصابة، لافتة إلى استمرار المشفى باستقبال جميع الحالات الإسعافية التي تصل بمعدل يومي إلى ٣٠٠ تقريباً.

وبحسب البيان – الذي اطلعت عليه «الوطن» – قالت مخول إن المشفى لم تظهر أي إصابة عند أي من كوادره سواء مقيمين أم أخصائيين أم تمريض حتى قبل أسبوع تقريباً، مضيفة أنه وبعد نهاية إجازة العيد بدأت الإصابات بالظهور وهذا كان متوقعاً، نظراً لأن العديد من المقيمين كانوا في زيارة لعائلاتهم بمختلف المحافظات.

ونوهت بالقول: «نحن لم ولن نتوانى عن القيام بواجبنا في حماية كوادرنا وتقديم الخدمة للمواطنين، وإن كلاً من تجنّى بالحديث عن المشفى الوطني هو مساءل أمام ضميره أولاً وقد يكون مساءلاً مستقبلاً أمام القانون.

وذكر مصدر لـ«الوطن»، بتسجيل نحو 22 إصابة بفيروس كورونا بين كادر المشفى الوطني خلال الأيام الماضية، مبيناً أنهم حالياً يخضعون للحجر وحالتهم الصحية مستقرة.

الوطن – عبير سمير محمود

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock