محلي

مدير «المخابز» لـ«الوطن»: بيع الخبز عبر البطاقة الذكية لا يلقى قبول بعض المخابز الخاصة لأنهم يستفيدون من تهريب الدقيق

صرّح مدير المؤسسة السورية للمخابز، جليل إبراهيم، لـ«الوطن»، بأن تطبيق بيع الخبز عبر البطاقة الإلكترونية «الذكية»، لا يلقى القبول من بعض أصحاب المخابز في القطاع الخاص، لأنهم كانوا يستفيدون من تهريب الدقيق التمويني لتحصيل أرباح كبيرة، لأن التوزيع عبر البطاقة سيؤدي لزيادة الرقابة ومنع التلاعب.
وأشار إلى أنه لا يمكن وضع إحصاء دقيق، لنتائج تطبيق توزيع الخبز في محافظتي دمشق وريف دمشق، عبر البطاقة الإلكترونية، حالياً، بسبب عاملين، ترافقا مع موعد تطبيق التوزيع، وهما الإجراءات المتعلقة بالتصدي لفيروس كورونا، وحلول شهر رمضان المبارك، حيث تتغير العادات الاستهلاكية للخبز، ولا يمكن اعتماد هذه المرحلة كمؤشر إحصائي دقيق.
وبيّن أنه يمكن الحصول على نتائج أكثر دقة خلال الفترة القادمة، وسيجري العمل على تطبيق التوزيع عبر البطاقة الإلكترونية بدقة أكثر، مضيفاً: ويمكن أن نصل لقرابة 20% من الوفر الناتج عن هذه العملية نتيجة ضبط عمليات الهدر وتهريب الدقيق التمويني وبيع الخبز كأعلاف.
ولفت إلى أنه تم الإعلان عن مناقصة لإعادة تأهيل 7 مخابز، في محافظة حمص، وهي مخابز (تلكلخ – حمص – القصير – الربوة –الملعب – الشماس – النزهة)، بطريقة الضم أو التنزيل.
وبيّن أنه تم الاطلاع على واقع هذه المخابز، خلال الجولة الأخيرة للفريق الحكومي، وهي تحتاج إلى أعمال ترميم في البناء، نتيجة تعرّض عدد منها للتخريب والتدمير من المجموعات الإرهابية المسلحة، وعدد آخر يحتاج للتأهيل والصيانة في البناء.
وأشار إلى أن المؤسسة السورية للمخابز تقوم بأعمال الصيانة وإعادة التأهيل لخطوط الإنتاج، موضحاً أن الشق المتعلق بالبناء يحتاج إلى شركات بناء من القطاع الخاص أو العام للقيام به.

علي محمود سليمان – الوطن

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock