عربي ودولي

مسؤول سوداني يكشف تفاصيل زيارة وفد إسرائيلي لبلاده الأسبوع الفائت

كشف المتحدث باسم مجلس السيادة السوداني محمد الفكي، اليوم الأحد، أن الاتصالات مع إسرائيل، تتم بتفاهم بين المكونين المدني والعسكري في السودان.
المسؤول السوداني، أكد في تصريحات نقلتها قناة «سكاي نيوز» عربية، الأنباء التي تحدثت عن أن وفداً إسرائيلياً زار الخرطوم مؤخراً، وقال: إن الزيارة التي جرت الأسبوع الماضي «كانت ذات طبيعة عسكرية بحتة وليست سياسية»، كاشفاً عن لقاء الوفد الإسرائيلي بشخصيات عسكرية في السودان.
المتحدث باسم مجلس السيادة السوداني، أشار إلى أن اللقاء «ناقش جوانب محددة»، مكتفياً بالقول إن هذه الجوانب «لا يمكن الحديث عنها في الوقت الحالي».
ولفت الفكي أيضاً في تصريحاته إلى أن الوفد الإسرائيلي، بدأ زيارته إلى السودان بتفقد منظومة الصناعات الدفاعية التابعة للقوات المسلحة، حيث التقى بعسكريين، لكن اللقاء «لم يناقش أياً من جوانب العلاقات السياسية بين البلدين».
وكانت صحيفة «حكايات» السودانية أشارت إلى أن زيارة وفد إسرائيلي للخرطوم والتي تعد الأولى من نوعها، منذ إعلان موافقة السودان على تطبيع علاقاته مع كيان الاحتلال، أحدثت انقساماً واضحاً بين مكوّنات الحكومة الانتقالية المدنيّة والعسكرية، ففي الوقت الذي نفت فيه حكومة رئيس الوزراء عبد اللـه حمدوك علمها بزيارة الوفد الإسرائيلي ومهمته والجهة التي سيلتقيها، أشارت الأصابع إلى وقوف المكون العسكري مع الزيارة وترتيبها، من دون علم المكون المدني.
ولفتت الصحيفة السودانية إلى أنه بينما كانت تحط طائرة خاصة صغيرة في مطار الخرطوم صباح الإثنين الماضي، تقل وفداً فنياً إسرائيلياً، قال وزير الإعلام السوداني فيصل محمد صالح: إن حكومته لا تملك أي معلومات عن الوفد، ولم تتواصل معها أي جهة، وأضاف: «لا نملك أي معلومة عن ماهيته، ومهمته، ومن سيلتقي».

«وكالات»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock