العناوين الرئيسيةعربي ودولي

مسيرات احتجاجية في إسطنبول تندد باستخدام الجيش التركي للأسلحة الكيميائية

اعتقلت الشرطة التركية عشرات المتظاهرين في المسيرة الاحتجاجية التي نظمها “حزب الشعوب الديمقراطيّ” في العاصمة إسطنبول ضد استخدام الجيش التركي أسلحة كيميائية بحق الكرد في العراق وسورية.

وبحسب وسائل الإعلام فأن المتظاهرون الذين شاركوا في “مسيرة الإنسانية ضد الأسلحة الكيميائية” طالبوا المجتمع الدولي بالتحقيق في استخدام القوات التركية أسلحة كيمائية ضد الكرد في العراق وسورية.

كما دعوا إلى تأليف بعثة دولية للتحقق من هذه الادعاءات، مشيرين إلى أن استخدام الأسلحة الكيميائية جريمة. حتى في أوقات الحرب.

وقال المحتجون: “نريد من جميع القوى العالمية أن تجري عمليات تفتيش واختبارات في تلك المواقع للتحقق والتوصل إلى حل، ونحن لا نريد لأحد أن يستخدم الأسلحة الكيميائية مرة أخرى، لا دولة ولا أي قوة أخرى، ولا ينبغي لأحد استخدام الأسلحة الكيميائية، لأن هذا غير إنساني”.

ولفتوا إلى أن الشرطة التركية أقدمت على اعتقال نحو 80 شخصاً، عندما حاولوا دخول مبنى منظمة حزب الشعوب الديمقراطي في إسطنبول.

وندد المؤتمر الديمقراطي للشعوب وحزب الشعوب الديمقراطي وقوى النضال المتحدة في المسيرة بـ “هجمات الجيش التركي بالأسلحة الكيميائية على مناطق الدفاع المشروع في زاب ومتينا وآفاشين في إقليم كردستان وتواطؤ الحزب الديمقراطي الكردستاني”.

كذلك، تجمّع الآلاف من الأشخاص في بلدة تلقبين التابعة لناحية سلوبي في باكور كردستان للمشاركة في “مسيرة الإنسانية” احتجاجاً على استخدام الأسلحة الكيميائيّة، وردد المتظاهرون شعارات ” تحيا مقاومة زاب” و”حزب العمال الكردستاني يمثّل الشعب”، و”تحيا مقاومة الكريلا”.

فيما عملت قوات الشرطة التركية على تفرقة التظاهرة من خلال استخدام خراطيم المياه وقنابل الغاز المسيّل للدموع.

هذا وكانت وسائل إعلام مقربة من “حزب العمال الكردستاني” نشرت مقاطع فيديو تظهر، استخدام الجيش التركي أسلحة كيميائية ضد الجماعة المسلحة شمالي العراق.

المصدر: وسائل إعلام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock