العناوين الرئيسيةسوريةسياسة

مصدر في “الهلال الأحمر” لـ “الوطن”: نقل أربعة أطفال ألبان وامرأة من “مخيم الهول” إلى دمشق وإعادتهم إلى بلادهم

كشف مصدر في منظمة “الهلال الأحمر العربي السوري” لـ “الوطن” عن قيام المنظمة بمباركة الحكومة السورية بنقل موفد الرئيس الألباني، إيدي راما، من مطار دمشق الدولي إلى مطار القامشلي، حيث جرت عملية إجلاء أربعة أطفال ألبان وامرأة، من “مخيم الهول” الواقع بريف الحسكة شمال شرق البلاد إلى بلدهم ألبانيا.
وحسب المصدر، فقد أرسل الرئيس الألباني المستشار لدى رئيس الوزراء الألباني لشؤون الشرق الأوسط والخليج وإفريقيا، مارك غريّب، ومعه ضباط ألبان، وهم رئيس مكافحة الإرهاب والتطرف، غليدس نانو، ورئيس العمليات الخاصة، أندرت دودا، إلى دمشق بهدف زيارة القامشلي والوصول إلى مخيميّ “روج” و”الهول” وإجراء مفاوضات إنسانية مع كامل الأفرقاء، الأمر الذي جرى بمساعدة “الهلال الأحمر العربي السوري”, حيث تمّت عملية الإجلاء لأربعة أطفال وامرأة تحتاج إلى عملية جراحية بالسرعة القصوى، من “مخيم الهول” إلى بلدهم ألبانيا.
وأوضح المصدر أن الوفد الألباني وصل برفقة الأطفال والمرأة من القامشلي إلى مطار دمشق الدولي، مساء أمس، حيث جرى تقديم الأدوية والغذاء والملابس لهم، وتم إيصالهم بعدها مباشرة إلى الحدود اللبنانية السورية حيث استقبلهم الأمن العام اللبناني الممثل بالعميد فوزي شمعون.
ولفت المصدر إلى أن رئيس الوفد الألباني مارك غريب شكر الرئيس بشار الأسد والحكومة السورية ومنظمة “الهلال الأحمر العربي السوري” والفريق الخاص الذي قام بالمتابعة على امتداد الأراضي السورية على دعمهم لعملية إنقاذ هؤلاء الأطفال والدعم والجهود التي بذلت لإنقاذهم.
وهذه هي المرة الثانية التي يجري فيها نقل أشخاص من “مخيم الهول” إلى دمشق ومن ثم إلى بلدهم حيث جرى العام الماضي نقل أحد الأطفال الألبان من المخيم إلى دمشق ومن ثم تم إعادته إلى بلده ألبانيا.
وتدير “مخيم الهول” ميليشيات “قوات سوريا الديمقراطية – قسد” الانفصالية العملية للاحتلال الأميركي.

سيلفا رزوق – “الوطن”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock