عربي ودولي

مع دعوات إسقاط الحكومة.. إجراءات أمنية غير مسبوقة في العاصمة السودانية

شهدت العاصمة السودانية الخرطوم، اليوم الأربعاء، إجراءات أمنية غير مسبوقة حيث تم إغلاق مركز المدينة، وانتشرت قوات أمنية بالقرب من القيادة والقصر الجمهوري ومجلس الوزراء والوزارات.
وذكر موقع قناة «روسيا اليوم» الإلكتروني أن وحدات من الجيش انتشرت بكثافة وأغلقت جميع الجسور الرابطة بين الخرطوم وبحري وأم درمان في الاتجاه المؤدي للخرطوم.
وتزامنت هذه الإجراءات الأمنية المشددة مع التظاهرات التي دعت لها أكثر من قوة سياسية ومنظمات مدنية لإسقاط الحكومة الانتقالية الحالية.
ودعت جهات وتنظيمات سياسية للخروج في تظاهرات احتجاجية تتزامن مع ذكرى ثورة تشرين الأول من العام 1964 التي أطاحت بالرئيس الأسبق ابراهيم عبود.
وتباينت الأهداف من التظاهرات، إذ تطالب تنظيمات سياسية محسوبة على النظام السابق بإسقاط الحكومة، بينما تطالب تنظيمات مهنية وأحزاب سياسية موالية للحكومة الانتقالية بالخروج من أجل استكمال أهداف الثورة، ودعم الحكومة لإنفاذ مهام الفترة الانتقالية، غير أن تيارات محسوبة على لجان المقاومة، وهي الأجسام التي قادت الحراك الاحتجاجي الذي أطاح بالرئيس عمر البشير، تطالب باستبعاد الحكومة بشقيها المدني والعسكري، والحاضنة السياسية ممثلة في قوى الحرية والتغيير، وذلك لما اسمته بالفشل في تحقيق أهداف الثورة والتهاون مع بقايا النظام السابق.

«وكالات»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock