من الميدان

مقتل اثنين وإصابة آخرين من ميليشيات «قسد» بانفجار عبوة ناسفة عند مدخل بلدة ذيبان 

قتل مسلحان وأصيب ستة آخرون من ميليشيات «قوات سورية الديمقراطية– قسد» العميلة للاحتلال الأميركي، بانفجار عبوة ناسفة، أثناء محاولة دورية تابعة للميليشيات الدخول إلى بلدة ذيبان بريف دير الزور الشرقي، والذي يشهد تظاهرات غضب عارمة ضد «قسد» والاحتلال الأميركي.

وأكدت مصادر أهلية لـ«الوطن» أن التظاهرات الشعبية العارمة لاتزال متواصلة في بلدات وقرى ذيبان والشحيل ومفرق الرغيب وحاوي ذيبان والحوايج والطيّانة، على خلفية اغتيال الشيخ مطشر حمود الهفل، أحد شيوخ قبيلة العكيدات وسائق السيارة التي كانت تقله دعار مخلف المخلف، وإصابة اثنين من أبناء عمومته، عند مفرق الرغيب من مجهولين من على دراجة نارية.

وأوضحت المصادر، أن مواجهات عنيفة تدور الآن بين الأهالي في المناطق المذكورة من جهة وبين تعزيزات أرسلتها ميليشيات «قسد» إلى منطقة حاوي ذيبان، وسط أنباء عن وقوع إصابات في صفوف الطرفين، بعد استخدام «قسد» الرشاشات الثقيلة والمتوسطة والقذائف لتفريق المحتجين.

ولفتت المصادر الى أن أبناء المنطقة تمكنوا من الاستيلاء على العديد من المقرات والحواجز العسكرية التابعة للميليشيات وطرد مسلحيها والسيطرة عليها واستلام زمام الأمور فيها.

دير الزور- مراسل «الوطن»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock