سورية

مقتل 17 شخصاً بتظاهرات ضد المسلحين

أوضح اللواء إيغور كوناشينكوف، المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، أن مسلحين أطلقوا النار على سكان محليين خرجوا للمشاركة في تظاهرة ضد الإرهابيين في حي الحيدرية بمدينة حلب، ما أدى إلى مقتل 17 شخصا، بينهم قاصرون (13 و15 سنة)، إضافة إلى إصابة أكثر من 40 آخرين.

وأشار الجنرال الروسي إلى أن المسلحين احتجزوا كذلك نحو 10 رجال ونقلوهم إلى مكان مجهول، حيث قضوا عليهم لاحقا.

وأكد كوناشينكوف أنه بالرغم من تهديدات المسلحين يواصل سكان أحياء حلب الشرقية احتجاجاتهم ضد الإرهابيين ومحاولات فك الحصار للوصول إلى المناطق الآمنة من حلب.

وأشارت مصادر اهلية في الاحياء الشرقية من حلب للوطن أون لاين ببدء حداد شعبي على ضحايا المجزرة التي ارتكبتها العصابات المسلحة والتي أودت بحياة 17 متظاهراً في حي الحيدرية.

وقال: “في يوم 17 نوفمبر/تشرين الثاني خرج نحو 300 شخص في حي الكلاسة بحلب للمشاركة في تظاهرة ضد الإرهابيين و”المجلس المحلي”، حيث حاولوا اختراق الحصار عن طريق معبر بستان القصر. وفرق المسلحون التظاهرة بإطلاق النار من الرشاشات الثقيلة، وزرع الألغام في الطرق المؤدية إلى المعبر، إضافة إلى نشر قناصين في منازل متاخمة”.

وتابع المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية مشيرا إلى أنه في اليوم ذاته (17 نوفمبر/تشرين الثاني) تظاهر نحو 200 شخص في حي الصاخور بحلب، حيث حاولوا اختراق الحصار والوصول إلى الأراضي الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية السورية.

الوطن أون لاين – تاس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock