سوريةسياسة

موسكو: الاحتلال الأمريكي في “التنف” يشكل منطقة آمنة لإرهابيي “داعش”

أكدت المتحدثة في الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس، أن التواجد الأمريكي بقاعدة التنف جنوبي سورية هو احتلال، مشيرة إلى أن القوات الأمريكية دخلت في مواجهة مفتوحة مع الجيش العربي السوري.

ونقلت “روسيا اليوم” عن زاخاروفا قولها خلال مؤتمر صحفي إنه “يستمر احتلال الولايات المتحدة منطقة الـ 55 كلم حول التنف، التي أصبحت منطقة آمنة لبقايا الدواعش”.

وأضافت أن عمليات الأمريكيين على الضفة الشرقية لنهر الفرات كانت تتسم بطابع استفزازي، حيث “أظهروا الولاء لحلفائهم الأكراد ودخلوا تقريبا في مواجهة مفتوحة مع الجيش السوري”.

وأوضحت زاخاروفا أن “الأمريكيين كانوا يستفزون تركيا عندما أرسلوا عبر الأراضي العراقية قوافل جديدة بالسلاح إلى الأكراد”.

وتابعت “تركيا بدورها تواصل العمليات القتالية ضد الأكراد في منطقة عفرين في إطار عملية غصن الزيتون لقواتها المسلحة. والمعارك هناك شرسة”.

كما ذكرت زاخاروفا أن “إرهابيي هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة وحلفاؤها) يواصلون الاستفزازات العدوانية غربي منطقة خفض التصعيد في الغوطة الشرقية، ويقومون بقصف دمشق بالهاون، ما يؤدي إلى سقوط ضحايا بين المدنيين”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock