عربي ودولي

موسكو تبحث مع الصين والهند الاستفزازات الأوكرانية  

جددت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأربعاء، اتهامها لأوكرانيا بأنّها تخطط لاستفزاز باستخدام “قنبلة قذرة”، وذلك خلال مباحثات روسية مع الصين والهند.

وفي بيان لها، قالت الوزارة: “إن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو بحث في اتصال عبر “الفيديو كونفيرنس” بنظيره الصيني وي فينغه، الاستفزازات الأوكرانية بشأن القنبلة القذرة”.

وأضاف البيان: “إن الطرفين ناقشا الوضع في أوكرانيا، وعبّر شويغو لنظيره الصيني عن “القلق بشأن استفزازات محتملة من جانب أوكرانيا باستخدام قنبلة قذرة”.

وفي السياق ذاته، وأشارت الوزارة في بيان منفصل لها، إلى أن شويغو عبر عن قلقه من “القنبلة الأوكرانية القذرة” في اتصال هاتفي بنظيره الهندي راجناث سينغ، مبينة أن شويغو اتهم أوكرانيا بالتخطيط لاستخدام “قنبلة قذرة” خلال اتصالات بالعديد من نظرائه في دول حلف شمال الأطلسي، الأحد الماضي.

بدوره، قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف للصحافيين، اليوم الأربعاء، إنّ “روسيا لديها معلومات تُظهر الخطر الحالي المتمثل بتحضير أوكرانيا لمثل هذا العمل التخريبي”، مشدداً على مواصلة عرض وجهة النظر الروسية أمام المجتمع الدولي، لتشجيعهم على اتخاذ خطوات فعّالة لمنع مثل هذا السلوك غير المسؤول.

هذا وكان قد أعلن مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، أمس الثلاثاء، أن “موسكو لا تنوي استخدام الأسلحة النووية في أوكرانيا”، معتبراً أنّ استخدام كييف “القنبلة القذرة” يُعدّ “عملاً من أعمال الإرهاب النووي”.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock