محلي

مول قاسيون يحرك الحكومة.. وملفات آجارات الدولة إلى الواجهة

أوضح رئيس مجلس الوزراء عماد خميس، اليوم السبت، أن الحكومة سوف تلاحق كافة الأماكن المؤجرة والمستثمرة التي تعود ملكيتها للدولة، مؤكداً أنه “لن نسكت عنها لأن الحكومة لا تأخذ  من الجمل أذنه”.

ونقل مراسل “الوطن اون لاين” عن خميس قوله خلال اجتماع نوعي لمجلس الوزراء إن الحكومة سوف تلاحق كافة الأماكن المؤجرة حتى الدكاكين والأكشاك، منوهاً أنه لابد من تعديل كافة الآجارات والاستثمارات تحت أي عنوان كان لأن “الحكومة لا تأخذ من الجمل أذنه”.

وأضاف خميس أن الحكومة لن تترك ولا متر من أملاك الدولة إلا وسوف تحاسب عليه وتعيد استثماره بشكل صحيح، مشيراً إلى أن معظم أملاك الدولة مؤجرة بأسعار رمزية “تراب المصاري”، وأنها لا تليق بالمؤجر ولا بالمستأجر ولا حتى بالحكومة .

ولفت إلى أن هناك إحدى المنشآت المخصصة  لإقامة الحفلات والأعراس ولكبار القوم  مؤجرة بـ 200 ليرة سورية فقط، مشدداً على ضرورة أن تتطابق كافة الآجارات مع الظروف الحالية.

كلام خميس هذا جاء بعد إعادة استثمار مول قاسيون بمليار و20 مليون ليرة في السنة، خلال مزاد علني أقامته المؤسسة السورية للتجارة، مؤخراً، وذلك بعد أن كان مؤجراً بمبلغ 20 مليون ليرة.

تفاصيل أوفى في عدد الغد من جريدة الوطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock